إسرائيل تعتزم التصدي لمؤيدين لغزة   
الثلاثاء 1432/8/5 هـ - الموافق 5/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:35 (مكة المكرمة)، 10:35 (غرينتش)
سفينة فرنسية مشاركة في الأسطول في ميناء بيريوس قرب أثينا (الفرنسية) 

تستعد إسرائيل للتصدي لاحتجاج يعتزم ناشطون أجانب مؤيدون للفلسطينيين تنظيمه تضامنًا مع قطاع غزة في الوقت الذي قال فيه ناشطون إن حرس السواحل اليوناني اعترض سفينة كندية كانت متوجهة إلى القطاع في إطار حملة لكسر الحصار.
 
فقد أكدت مصادر رسمية إسرائيلية أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أوعز إلى وزير الأمن الداخلي يتسحاق أهارونوفيتش مهمة تنسيق جميع أعمال الحكومة المتعلقة بالتعامل مع إمكانية وصول مئات النشطاء المؤيدين للفلسطينيين جوا إلى إسرائيل والتظاهر في مطار بن غوريون يوم الجمعة المقبل.
 
وأكد ديوان رئاسة الوزراء في بيان له أنه سيتم التعامل مع مثل هذه المحاولات وفقا للقانون الإسرائيلي والمواثيق الدولية باعتبارها -حسب البيان- محاولات للتشكيك في شرعية وجود "إسرائيل".
 
ويأتي الإعلان ردا على تأكيدات بأن ناشطين أجانب يعتزمون التوجه بأعداد كبيرة إلى مطار بن غوريون في تل أبيب يوم الجمعة المقبل في مظاهرة تضامنية مع الشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة منذ أكثر من ست سنوات.
 
يشار إلى أن قوات البحرية الإسرائيلية الخاصة كانت قد هاجمت في مايو/أيار 2010 أسطول الحرية 1 مما أسفر عن مقتل تسعة ناشطين أتراك كانوا على متن السفينة التركية "مرمرة" التي أعلن عدم مشاركتها في قافلة العام الجاري.
 
أسطول الحرية 2 
السفينة مرمرة التي تعرضت للهجوم الإسرائيلي راسية في خليج إسطنبول (الجزيرة نت)
وكانت مواقع مؤيدة للفلسطينيين على الإنترنت قد دعت في الأسابيع القليلة الماضية ناشطين إلى السفر إلى إسرائيل في الثامن من يوليو/ تموز للاحتجاج على سياستها نحو الفلسطينيين بالتزامن مع وصول قافلة أسطول الحرية 2 التي لم تنطلق بسبب الحظر المفروض عليها في الموانئ اليونانية.
 
من جهة أخرى، قال ناشطون إن حرس السواحل اليوناني اعترض الاثنين سفينة كندية أبحرت إلى غزة حاملة أدوية ونشطاء مؤيدين للفلسطينيين تحدوا حظرا فرضته الحكومة اليونانية.
 
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن شاهد عيان قوله إن السفينة "تحرير" غادرت ميناء كريت وعلى متنها طاقم مؤلف من أربعين ناشطا من كندا وفرنسا وإيطاليا وتركيا كانوا ينوون التوجه إلى غزة في إطار قوافل كسر الحصار على غزة.
 
باليرمو ولندن
وفي مدينة باليرمو عاصمة إقليم صقلية بجنوب إيطاليا، تظاهر العشرات من الفلسطينيين والإيطاليين الاثنين دعمًا لأسطول الحرية 2 الذي تمنعه السلطات اليونانية من الإبحار إلى قطاع غزة لكسر الحصار المفروض عليه.
 
وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية آكي أن ناشطين من الجالية الفلسطينية المقيمة في باليرمو واتحاد الجاليات الأجنبية هناك ونشطاء من نقابة العمال وجمعيات حقوقية شاركوا في المظاهرة.
 
ومن المقرر أن تنظم مظاهرة تأييد لأسطول الحرية 2 أمام السفارة اليونانية بالعاصمة روما مساء اليوم الثلاثاء احتجاجا على عرقلة إبحار الأسطول إلى غزة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة