القاعدة بسوريا في وثائقي جديد لمدين ديرية   
الخميس 1435/3/23 هـ - الموافق 23/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:25 (مكة المكرمة)، 13:25 (غرينتش)
الصحفي والمخرج مدين ديرية مع مقاتلين من جبهة النصرة في سوريا (الجزيرة)
 
يواصل الصحفي والمخرج الفلسطيني مدين ديرية جهده في توثيق الثورة السورية من خلال أعمال وثائيقة ميدانية، فبعد "ثوار على الجسر" عرضت شبكة "فايس" الدولية فيلم "سوريا وطن القاعدة الجديد" من تصوير وإخراج ديرية، ويتناول قصة تنظيم القاعدة والحركات الجهادية في سوريا.

وقالت الشبكة -ومقرها الرئيسي نيويورك- إن الفيلم الوثائقي (22 دقيقة) متاح للجمهور عبر جميع مواقعها، وموقع يوتيوب الشهير، في حين أعلن عدد من المحطات والمواقع العالمية بث الفيلم الوثائقي.

ونفى ديرية أن يكون العمل الوثائقي من وجهة نظر القاعدة، مؤكدا أنه على الرغم من كل الضغوط تم الحفاظ على المشاهد لتجسد الواقع الحالي في سوريا كما هو، دون محاباة أحد أو تنظيم أو جماعة.

وأشار إلى أن جبهة النصرة والدولة الإسلامية في العراق والشام من التنظيمات الفاعلة على الساحة السورية وأكثرها شهرة وبأسا، لذلك كان من الواجب المهني والأخلاقي نقل نظرتهم بأمانة وصدق، واكتشاف من أين أتى هؤلاء؟ وما رؤيتهم لبعض قضايا الساعة؟ وكيف يتعامل مقاتلو "جبهة النصرة لأهل الشام" مع نظرائهم في "الدولة الإسلامية في العراق والشام" ومع الجماهير؟ ومدى الدعم الشعبي للتنظيمات الجهادية؟

وأكد ديرية أن هذا العمل يعد جزءا من سلسلة أفلام وثائقية عن الثورة السورية وأحد الأعمال التي توثق مرحلة مهمة من الثورة السورية والحركات الجهادية، حيث سيبث قريبا فيلما آخر عن تنظيم القاعدة في سوريا.
 
مقاتلون من الدولة الإسلامية في العراق والشام في وثائقي مدين ديرية (الجزيرة)
تفاصيل جديدة
ويلقي العمل الوثائقي الضوء على مجريات الأحداث على مدى سنتين ونصف السنة من عمر الثورة السورية، ويكشف أيضا عن مقاتلين دوليين من بريطانيا وفرنسا، ومن بلدان أخرى، ويعرض صعوبات التواصل بين المجموعة على خط الجبهة.

ولفت ديرية أن الوثائقي "سوريا وطن القاعدة الجديد" صُور منذ بداية الثورة السورية وحتى لحظاتها الراهنة، ويكشف الكثير من المعلومات السرية عن القاعدة في سوريا وجبهة النصرة والدولة الإسلامية في العراق والشام.

وأشار إلى أن هذا العمل هو أول فيلم يظهر بشكل مفصل تنظيم القاعدة في سوريا وجبهة النصرة، حيث دخلت الكاميرا إلى عمق مواقع التنظيمات الجهادية، وهو ينقل لقطات نادرة في أحدث معقل لتنظيم القاعدة، ويبين استعداد الرجال والنساء والأطفال للقتال والموت من أجل الجهاد وسوريا.

وترافق الكاميرا الفتى "حسن" الملقب أبو علي -وعمره 17 عاما- حيث انضم مؤخرا لتنظيم "المهاجرين" الجهادي المصري، ويعرض الفيلم لأول مرة قائد "جبهة بن لادن لتحرير الشام" محمد حسين الذي يحمس رجاله قبل المعركة ويحثهم على التضحية، قبل أن تزور الكاميرا المواقع السرية للجبهة.

ويلتقي أيضا "أم عمر"، وهي مديرة مدرسة وقائدة كتيبة عسكرية، ويوضح من خلال مجريات أحداثه كيف أن الرجال والنساء ومن جميع قطاعات المجتمع يقاتلون في سوريا.

يذكر أن ديرية صحافي ومصور ومخرج أفلام وثائقية مقيم في بريطانيا، عمل مراسلا حربيا ومصورا في مناطق شهدت حروبا ونزاعات، وغطى الحرب في العراق وأفغانستان وسريلانكا، والحرب بين الجيش التركي وحزب العمال الكردستاني، وحروبا في عدة دول أفريقية، وأحداث سوريا وليبيا وفلسطين.

كما عمل مع العديد من وكالات الأنباء العالمية والقنوات والصحف، وهو مراسل الجزيرة نت في لندن منذ عام 2006، وأخرج العديد من الأفلام الوثائقية المختلفة عن حقوق الإنسان وصناعة الأسلحة والحروب، وكان قد تسلم مؤخرا جائزة الشرف من سجناء "غوانتانامو" لتضاف إلى عدة جوائز أخرى عن صوره وأفلامه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة