عشرات القتلى بهروب جماعي من سجن عراقي   
السبت 1436/7/21 هـ - الموافق 9/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:56 (مكة المكرمة)، 9:56 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة بمقتل أكثر من خمسين سجينا وعشرة من أفراد الشرطة العراقية خلال هروب جماعي من سجن التسفيرات في بلدة الخالص شمال شرق بغداد الليلة الماضية.

وقالت مصادر أمنية عراقية إن السجناء افتعلوا مشاجرة داخل السجن, وتدخل الحراس لفضها، فهاجمهم السجناء، ثم استولوا على أسلحة السجن وهربوا.

وأضافت المصادر أن قوات التدخل السريع لاحقتهم واشتبكت معهم في الطريق بين كركوك وبغداد، حيث قتلت عددا منهم وتمكنت من اعتقال بعضهم.

وذكرت المصادر أن 12 مصابا من أفراد الشرطة سقطوا خلال الاشتباكات التي جرت داخل السجن التابع لمديرية شرطة الخالص شمال مدينة بعقوبة بمحافظة ديالى.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر أمنية قولها إن السجن كان يؤوي ثلاثمائة شخص "متهمين بارتكاب أعمال إرهابية".

وقال رئيس اللجنة الأمنية في محافظة ديالى سيد صادق الحسيني إنه لم يتضح إن كان هناك أي سجناء خطرين في هذا السجن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة