بوش يطالب بيونغ يانغ بكشف نواياها الصاروخية   
الثلاثاء 1427/6/1 هـ - الموافق 27/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 10:53 (مكة المكرمة)، 7:53 (غرينتش)

جورج بوش أكد أن إطلاق الصاروخ استفزاز سيرد عليه (رويترز-أرشيف)

طالب الرئيس الأميركي جورج بوش كوريا الشمالية بـ"كشف نواياها" بشأن تحضيراتها المحتملة لإطلاق صاروخ باليستي طويل المدى.

وقال بوش أمس لدى استقبال ممثلين من منظمات مؤيدة لسياسته في العراق، إن على الكوريين الشماليين أن يبلغوا العالم بنواياهم وأن يكشفوا طبيعة شحنة رأس الصاروخ.

وأشار بوش إلى أن الكوريين الشماليين يفتقرون إلى الشفافية وأنه لم يسمع منهم أي تعليق، وبالتالي فهو لا يمكنه التكهن بنواياهم.

وكرر الرئيس الأميركي تهديدات واشنطن الأخيرة بالرد على تجربة بيونغ يانغ الصاروخية، مؤكدا أنه أبلغ شركاءه في اليابان وكوريا الجنوبية والصين وروسيا، أنهم بحاجة إلى بعث رسالة واحدة تبين أن عملية إطلاق الصاروخ استفزازية.

وفي البيت الأبيض أوضح المتحدث توني سنو أن الرئيس بوش لديه عدد من الخيارات المتاحة لكن أهم خيار الآن هو العمل الدبلوماسي.

وأعرب سنو عن أمله بألا يتم إطلاق الصاروخ مشيرا إلى أن واشنطن في حال إطلاق الصاروخ ستقدم كل المعلومات بخصوص الردود المحتملة.

رادار باليابان
وعلى الصعيد الميداني، أعلن مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية أمس أن الولايات المتحدة ستبدأ قريبا اختبار رادار جديد في اليابان لتعزيز دفاعاتها الجوية ضد أي صاروخ محتمل.

وقالت الوزارة إن التجربة على الرادار قد تتم هذا الأسبوع في موقع في شمال شرق اليابان داخل قاعدة جوية يابانية بالقرب من بلدة شاريكي، وذكرت أن المعلومات التي سيلتقطها ستتقاسمها قوات البلدين.

يأتي ذلك عقب موافقة طوكيو على أن تنشر واشنطن صواريخ أرض-جو من طراز باك3 قادرة على اعتراض الصواريخ، لاسيما صاروخ تايبودونغ الكوري الشمالي البالغ مداه 1300 كلم تقريبا.

لي تشاو شينغ وبان كي مون سيناقشان الأزمة الصاروخية الجديدة (رويترز-أرشيف)
تحرك دولي
وفي إطار الجهود لحل الأزمة الصاروخية، اجتمع وزير الخارجية الصيني لي تشاو شينغ اليوم الثلاثاء بنظيره الكوري الجنوبي بان كي مون لإجراء محادثات من المقرر أن تتركز على كوريا الشمالية.

وأفادت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) بأن لي وبان سيناقشان أيضا مساعي استئناف المحادثات السداسية التي تهدف إلى إنهاء برنامج بيونغ يانغ النووي.

ولم تورد الوكالة أي تفاصيل أخرى مشيرة فقط إلى أن بان سيجتمع أيضا مع تانغ جياشوان مستشار الدولة الصيني.

وطبقا لتقارير كورية جنوبية ويابانية وأميركية فإن كوريا الشمالية عمدت إلى تزويد صاروخ "تايبودونغ-2" بالوقود، ويزيد مدى الصاروخ على ستة آلاف كيلومتر ويستطيع حمل رأس نووي إلى أجزاء من الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة