إعدام منفذ هجمات مومباي   
الأربعاء 7/1/1434 هـ - الموافق 21/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 9:27 (مكة المكرمة)، 6:27 (غرينتش)
صورة لكساب التقطتها إحدى الكاميرات في محطة القطارات وهو يحمل بندقية (رويترز-أرشيف)

أعلنت السلطات الهندية أن الناجي الوحيد من المجموعة المسلحة المسؤولة عن اعتداءات بومباي في نوفمبر/تشرين الثاني 2008 التي أسفرت عن سقوط 166 قتيلا، أعدم شنقا الأربعاء في سجن هندي.

وقال المصدر إن محمد أجمل قصاب -وهو باكستاني يبلغ من العمر 24 عاما- أُعدم صباح الأربعاء في سجن يروادا في بوني بولاية ماهارشترا (غرب) بعد أن رفض الرئيس براناب موخيرجي العفو عنه.

وفي أغسطس/آب الماضي أيدت المحكمة العليا في الهند حكم الإعدام بحق كساب فيما يتصل بالهجوم الذي شن على سلسلة أهداف في مومباي، العاصمة المالية للهند.

وقصاب هو الناجي الوحيد من مجموعة من عشرة أشخاص نفذت هجمات في فنادق فخمة ومطعم سياحي وفي محطة القطارات الرئيسية ومركز يهودي، مما أدى إلى سقوط 166 قتيلا وأكثر من 300 جريح من 26 إلى 29 نوفمبر/تشرين الثاني 2008. وقتل التسعة الآخرون برصاص قوات الأمن.

وصورت إحدى الكاميرات في المحطة الرئيسية للقطارات في مومباي قصاب وهو يسير داخل المحطة حاملا بندقية هجومية أي كي 47 وحقيبة على ظهره. وأقر بأنه ارتكب مع مسلح آخر المجزرة في محطة القطارات.

واتهمت الهند متشددين مقرهم باكستان بتنظيم الهجمات قائلة إن إسلام آباد فشلت في اتخاذ إجراءات ضد أولئك المسؤولين عن الغارات. وتنفي باكستان التورط وتقول إنها تحاكم سبعة متشددين مشتبه فيهم عن دورهم في الهجمات.

وهذه هي المرة الأولى التي ينفذ فيها حكم بالإعدام في الهند منذ 2004.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة