بدانة الأم أثناء الحمل قد تزيد وزن مولودها   
الجمعة 1429/11/3 هـ - الموافق 31/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:58 (مكة المكرمة)، 11:58 (غرينتش)
 
حذرت دراسة أميركية من أن النساء اللائي يزيد وزنهن أكثر من 18 كيلوغراما أثناء الحمل يزيد لديهن احتمال ولادة أطفال ذوي وزن زائد مقارنة باللائي لا يصلن إلى هذه الزيادة.
 
ووجدت الدراسة التي شملت أكثر من أربعين ألف امرأة أميركية وأطفالهن أن نحو واحدة من كل خمس نساء يزيد وزنها بشكل كبير أثناء الحمل تتضاعف لديها احتمالات ولادة طفل يزن أربعة كيلوغرامات أو أكثر وهو ما يعتبر زائد الوزن.
 
كما أظهرت أن النساء اللائي زاد وزنهن أكثر من 18 كيلوغراما أثناء الحمل أكثر عرضة لولادة طفل زائد الوزن حتى إذا لم يكن لديهن سكري الحمل وهو شكل من البول السكري على المدى القصير مرتبط بالحمل ويعرف بأنه يزيد من مخاطر ولادة طفل زائد الوزن.
 
ورأت الباحثة الدكتورة تريزا هيلير التي نشرت دراستها في دورية علم التوليد وأمراض النساء الأميركية أن هناك رسالة صحية مهمة لأغلب النساء لتجنب الزيادة المفرطة في الوزن أثناء الحمل لأن ذلك يزيد مخاطر ولادة أطفال بدناء.
 
وتشير الدراسات إلى أن هؤلاء الأطفال سيكون لديهم الاستعداد لأن يصبحوا زائدي الوزن أو بدناء في وقت لاحق في الحياة.
 
وتعتبر الكلية الأميركية لأطباء الولادة وأمراض النساء، أن الأطفال الذين يزيد وزنهم عن أربعة كيلوغرامات عند الولادة يعتبرون زائدي الوزن.
 
ويمكن أن يتعرض الطفل زائد الوزن لصعوبات أثناء الولادة وهو ما يزيد من احتمالات التمزق المهبلي والنزف وإجراء ولادة قيصرية بالنسبة للام وكذلك مخاطر تتعلق بالإصابة بأضرار بالأكتاف وتمزق في الترقوة بالنسبة للمواليد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة