موجة حر تذيب الإسفلت في تركيا   
الاثنين 1422/5/3 هـ - الموافق 23/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أدت موجة الحرارة الشديدة التي تضرب غرب تركيا منذ عشرة أيام إلى إذابة الإسفلت على امتداد نحو مائة كلم من الطريق الرئيسي بين أنقرة وإسطنبول. وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن ارتفاع درجة الحرارة التي بلغت 38 درجة مئوية أجبرت سكان بعض المناطق على الهرب بحثا عن البرودة.

وأرغمت الحرارة في عطلة نهاية الأسبوع إدارة الطرقات في منطقة بولو بين أنقرة وإسطنبول على تخصيص خمسة فرق لإعادة إصلاح الطرق. ولجأ سكان بعض المناطق إلى الكهوف المنحوتة في الصخر هربا من الحرارة المرتفعة. ولجأت غالبية ربات البيوت إلى الملاجئ السفلية أو المنازل القديمة المنحوتة في الصخر حيث تبقى الحرارة منخفضة.

وخصصت إحدى البلديات فرقا طبية لتقديم المساعدة للعديد من المتقاعدين الذين يمضون ساعات طوالا في الانتظار تحت الشمس الحارقة أمام المصارف الرسمية للحصول على مخصصاتهم. وأجرى ثلاثة أطباء وممرضتان دوريات في الشوارع لتوزيع المياه والمقاعد وفحص ضغط المتقاعدين الأكثر ضعفا، وقد نقل بعضهم إلى المستشفيات ووضعوا تحت المراقبة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة