جهود روسية لإنهاء الأزمة النووية الكورية   
الاثنين 19/8/1425 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

الجولة الثالثة من المحادثات السداسية انتهت دون تقدم (الفرنسية)
وصل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى العاصمة الكورية الشمالية بيونغ يانغ في زيارة أعلن مسبقا أنها تهدف إلى إقناع النظام في هذا البلد بالموافقة على التخلي عن امتلاك السلاح النووي.

غير أن لافروف عبر عن قناعته خلال وجوده في سول أمس بأن من حق بيونغ يانغ تلقي ضمانات أمنية قوية، ومساعدة لتنميتها الاقتصادية والاجتماعية قبل أن تتخلى عن طموحاتها النووية.

وقال الوزير الروسي إنه سيناقش العلاقات بين البلدين خلال وجوده في بيونغ يانغ، كما أنه سيبحث نتائج الجولة الثالثة من المفاوضات السداسية التي أجريت مؤخرا.

وكانت هذه الجولة التي استضافتها الصين انتهت دون نتائج تذكر، بعد رفض بيونغ يانغ عرض واشنطن بتفكيك البرنامج الكوري الشمالي النووي بعد فترة ثلاثة أشهر يتم خلالها بحث المساعدات الاقتصادية لكوريا الشمالية وكذلك مسألة الضمانات الأمنية.

يذكر أن الأزمة الكورية النووية اندلعت بعد أن أكدت الولايات المتحدة في أكتوبر/تشرين الأول عام 2002 أن كوريا الشمالية تسعى لامتلاك سلاح نووي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة