أفغاني يتحدى الإعاقة ويصبح بطلا في السباحة   
الخميس 1436/5/15 هـ - الموافق 5/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:37 (مكة المكرمة)، 10:37 (غرينتش)

قهر الشاب الأفغاني محمد ملك صبر إعاقته وأصبح بطلا للسباحة في أفغانستان، وشارك العام الماضي في مسابقة السباحة في كوريا الجنوبية والصين.

فقد صبر ساقيه عام 2005 بانفجار قنبلة زرعت على جانب الطريق قرب مطار كابل الدولي.

اختار صبر هذه الرياضة وكان على يقين من أنه يستطيع المضي قدما فيها، وقبل التحدي ليثبت للجميع أن ذوي الإعاقة يمكنهم تحقيق ما يحلمون به إذا وجدت الإرادة والإصرار على النجاح.

وطالب الشاب الأفغاني الحكومة والمؤسسات الخاصة الاهتمام بذوي الإعاقة، وتوفير الفرص أمامهم لممارسة جميع الرياضات.

وقال إنه راض عن حياته، وينصح المعاقين أن يخططوا لحياتهم بطريقة صحيحة بالإضافة إلى ممارسة الرياضة، وأن لا يكونوا عبئا على المجتمع والأسرة.

ويوجد في أفغانستان نحو ثمانية ملايين من ذوي الإعاقة، أكثرهم من ضحايا الحرب وهم لا يتلقون مساعدات كافية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة