ماء المطر غير المعالج آمن   
الأربعاء 1430/11/17 هـ - الموافق 4/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:20 (مكة المكرمة)، 12:20 (غرينتش)
أسترالي يملأ قنينة "صديقة للبيئة" في يوم وطني لحظر الماء المعلب (الفرنسية-أرشيف)
قالت دراسة أسترالية إنه لا خطر على صحة الإنسان من استهلاك ماء المطر غير المعالج.
 
وشملت الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة موناش بولاية ملبورن
300 بيت تستعمل كميات المطر المجمّعة في صهاريج مصدرا رئيسا للماء الصالح الشرب، في وقت يتزايد فيه التحذير من الأخطار الصحية للمياه المعلبة.
 
ووزعت على جميع البيوت المعنية بالدراسة أجهزة ترشيح ذُكر أنها تزيل من المياه المتجمعة كائناتٍ حية محتملة تسبب التهابات معوية، لكن نصف الأجهزة لم تزود بمصافٍ.
 
معدلات الإصابة
وبعد عام راقبت خلاله العائلات وضعها الصحي، وجد الباحثون أن معدلات الإصابة بالتهابات الأمعاء لدى المجموعتين تقاربت تقاربا شديدا، وكانت مماثلة أيضا لتلك المسجلة عند عموم السكان الذين يستعملون ماء الحنفية المعالج.
 
وقال مدير وحدة الأمراض المعدية في المستشفى التابع لمعهد علم الأوبئة في جامعة موناش كارين ليدر إن الدراسة تثبت أن "الاستعمال الواسع لماء المطر لأغراض منزلية عديدة أمر تمكن دراسته".
 
وأضاف "في أزمان الجفاف هذه نريد تشجيع الناس على استعمال ماء المطر كمصدر للماء الصالح الشرب".
 
وتحدث ليدر عن سلطاتٍ محلية لديها شكوك في سلامة استهلاك ماء المطر، خاصة في المدن حيث توجد فيها شبكات توفر الماء الصالح الشرب العادي.
 
لكن ليدر حذر من أن العائلات التي شُمِلت بالدراسة دأبت على شرب ماء المطر، وربما طورت أجسامها دفاعات ضد أمراض معدية محتملة.
 
وجعل الجفاف المستمر في أستراليا العائلات تلجأ أكثر فأكثر إلى نصب صهاريج لحفظ الماء، في وقت تتزايد فيه الانتقادات الموجهة إلى المياه المعلبة التي تنقل في كثير من الأحيان لمسافات طويلة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة