غياب محنكين عن الحكومة الليبية   
الأربعاء 28/12/1432 هـ - الموافق 23/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:23 (مكة المكرمة)، 12:23 (غرينتش)

الكيب قال إن ليبيا كلها مثلت في هذه الحكومة (الجزيرة)

أعلن المجلس الانتقالي في ليبيا تشكيلة حكومية جديدة يوم الثلاثاء أسقطت منها العديد من المسؤولين المخضرمين لصالح من عينوا لتهدئة خواطر الأطراف المختلفة في البلاد.

وأكد رئيس الوزراء عبد الرحيم الكيب أن ليبيا كلها مثلت بهذه الحكومة, مشيرا إلى أن بلاده مرت بظروف صعبة، وأن الأولوية الآن لتوفير حياة كريمة للشعب, ويبدو أن خيارات الانتقالي وضعت الانتماء الإقليمي قبل التجربة.

وكان الدبلوماسيون الأجانب يتوقعون أن تسند حقيبة الخارجية لإبراهيم الدباشي نائب المبعوث الليبي لدى الأمم المتحدة، وهو دبلوماسي محترم. وبدلا من ذلك، أعطيت المهمة لعاشور بن خيال، وهو دبلوماسي غير معروف من مدينة درنة الشرقية، معقل المسلحين المناهضين للعقيد الراحل معمر القذافي.

ولم تسند مهمة للأكاديمي علي الترهوني الذي عاد من المنفى لإدارة النفط والمالية خلال الثورة, وعين بدلا منه عبد الرحمن بن يزا، وهو مدير تنفيذي سابق في شركة إيني النفطية الإيطالية الكبرى.

وعين قائد المجلس العسكري في الزنتان أسامة الجويلي وزيرا للدفاع، وهو الذي اعتقلت قواته سيف القذافي بداية الأسبوع ونقلته جوا إلى الزنتان بدلا من العاصمة طرابلس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة