قتيلان وجرحى بتفجير يستهدف حاجزا أمنيا بلبنان   
الجمعة 1435/8/23 هـ - الموافق 20/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 12:54 (مكة المكرمة)، 9:54 (غرينتش)

أفادت مصادر طبية وأمنية بمقتل شخصين وجرح آخرين في تفجير استهدف حاجزا لقوى الأمن الداخلي اللبنانية على الطريق بين بيروت ودمشق.

وقال مصدر أمني لبناني لوكالة الصحافة الفرنسية إن "التفجير استهدف حاجزا قوى الآمن الداخلي في منطقة ضهر البيدر" شرق بيروت، أعلى نقطة على الطريق الدولية بين بيروت ودمشق.

من جهتها، نقلت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية معلومات أولية تفيد "بأن انتحاريا فجّر نفسه بالحاجز الأمني".

وقال مراسل الجزيرة في بيروت مازن إبراهيم إن هذا الانفجار وقع "جراء انفجار سيارة يقودها انتحاري بين نقطتين أمنيتين".

وأشار المراسل إلى أن أربع سيارات احترقت جراء الهجوم الذي هز موقعا رئيسيا يقود الناس إلى منطقة البقاع اللبنانية، وبيّن "أن هذه المنطقة مزدحمة بالسيارات في هذا الوقت".

وأوضح أن هذا الانفجار سبقته مخاوف وتحذيرات، مما دفع القوات الأمنية إلى اتخاذ إجراءات مكثفة، تضمنت أيضا مداهمات واعتقال عدد من المشتبه بهم.

ولفت إلى أن محللين ومراقبين توقعوا وقوع مثل هذه التفجيرات نتيجة حالة الجمود السياسي في لبنان، وتأثرا بما يحدث في سوريا والعراق.

 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة