اغتيال معارض روسي بارز وسط موسكو   
السبت 1436/5/10 هـ - الموافق 28/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 2:22 (مكة المكرمة)، 23:22 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة في موسكو بأن المعارض الروسي البارز بوريس نيمتسوف تعرض لعملية اغتيال وسط العاصمة موسكو.

وقالت الشرطة -حسب المعطيات الأولية- إن مجهولَين خرجا من سيارة وأطلقا أربع عيارات نارية على نيمتسوف من الخلف وأردوه قتيلا.

من جهتها قالت المتحدثة باسم وزارة الداخلية الروسية إيلينا أليكسييفا لقناة "روسيا 24" التلفزيونية الحكومية، إن نيمتسوف كان يتنزه برفقة شابة على الجسر الكبير المحاذي للكرملين عندما "أطلقت عليه أربع رصاصات أصابته في ظهره وأدت إلى مقتله".

وقد تم مقتل المعارض على مرأى من العديد من شهود العيان. ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن المعارض إيليا لاشين المقرب من نيمتسوف قوله "أمامي أرى جثة بوريس.. هناك الكثير من رجال الشرطة حولنا".

وجرت عملية الاغتيال قرب قصر الكرملين في مربع أمنيمحمي  وتأتي قبل أقل من يومين من مظاهرات دعت إليها المعارضة الروسية يوم الأحد تحت شعار ربيع روسيا احتجاجا على سياسات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم بوتين إن الرئيس أدان عملية الاغتيال وقال إنها مدبرة لتويتر الأوضاع في روسيا. وقال إنها ربما تكن جريمة قتل عن طريق قاتل مأجور .

وقال ديمتري بيسكوف إن إطلاق النار في ساعة متأخرة الليلة في موسكو ربما يكون أيضا "إستفزازا"، حيث تعتزم المعارضة تنظيم احتجاج ضخم في موسكو يوم الأحد.

وأضاف إنه تم إبلاغ بوتين بسرعة بجريمة القتل وإن الرئيس أبدى تعازيه وأمر وكالات الأمن بالتحقيق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة