ثنائية للولايات المتحدة في مرمى المكسيك تحملها لربع النهائي   
الاثنين 1423/4/7 هـ - الموافق 17/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
ستيوارت و لويس يحتفلان بالفوز على المكسيك و بلوغ الدور الربع النهائي

واصل منتخب الولايات المتحدة مشواره في بطولة كأس العالم وبلغ الدور الربع النهائي إثر فوزه على نظيره المكسيكي 2-صفر في المباراة التي جرت بمدينة جيونجو الكورية ضمن مباريات الدور الثاني من بطولة كأس العالم.

وسجل هدفي الولايات المتحدة كل من براين ماكبرايد ولاندون دونوفان في الدقيقتين 8و 65 على التوالي.

وستلعب الولايات المتحدة في الدور الربع النهائي مع ألمانيا يوم الجمعة القادم .

يذكر أن ألمانيا تغلبت على الولايات المتحدة 4-2 في مباراة ودية الشهر الماضي
في روستوك, كما فازت عليها في الدور الأول من مونديال 98 2-صفر.

واضطر مدرب الولايات المتحدة بروس إرينا إلى إجراء بعض التغييرات بسبب الإيقاف والإصابات, فلم يشارك جف أغوس بداعي الإصابة وفرانكي هايدوك لتوقيفه، فحل مكانهما غريغ برهالتر وباباو ماسترويني. كما أجرى المدرب تغييرا تكتيكيا واحدا فأبقى المهاجم كلينت ماتيس على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين, وأشرك مكانه جوش وولف الذي سجل هدفا في مرمى المكسيك في التصفيات.

سيطرة مكسيكية
ماكبرايد يسجل الهدف الأميركي في مرمى المنتخب المكسيكي
وسيطر المنتخب المكسيكي على مجريات المباراة وكان الأكثر استحواذا على الكرة لكنه لم يتمكن من تسجيل أي هدف لأنه فشل في اختراق الدفاع الأميركي المنظم ومن ورائه الحارس العملاق براد فريدل.

وسدد المكسيكي كواتيموك بلانكو ركلة حرة في الدقيقة الثانية فمرت الكرة فوق جميع المدافعين لتفاجئ الحارس الأميركي فريدل فأفلتت منه قبل أن يلتقطها.

ومن هجمة مرتدة سريعة، افتتح الأميركيون التسجيل في الدقيقة الثامنة بواسطة اللاعب بريان ماكبرايد والذي تلقى التمريرة العرضية من جوش وولف وسددها بعيدا عن متناول الحارس المكسيكي أوسكار بيريز.

وفي الدقيقة 32، سنحت أبرز فرصة للمكسيك عندما أخفق حارس الولايات المتحدة فيريدل في إبعاد كرة إثر تسديدة من لونا فتهيأت أمام بلانكو عند نقطة الجزاء فاستدار على نفسه وسددها قوية لامست أصابع فريدل ثم العارضة وخرجت ركلة ركنية.

وأشرك مدرب المكسيك خافيير أغويري المهاجم المعروف لويس هرنانديز مكان موراليس في منتصف الشوط الأول لتفعيل خط الهجوم.

خشونة مكسيكية وهدف أميركي

الحكم يطرد المكسيكي ماركيز

وفي الشوط الثاني واصل المنتخب المكسيكي ضغطه لإدراك هدف التعادل، فيما اعتمد المنتخب الأميركي على الهجمات المرتدة. كما شهد الشوط خشونة كبيرة من لاعبي الفريقين و خاصة المكسيين، الأمر الذي أجبر الحكم على رفع البطاقة الصفراء عشر مرات بالتساوي بين المنتخبين وطرد قائد المكسيك رافايل ماركيز قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق.

وأضاع لاعبو المكسيك عدة فرص فسدد كلاوديو ريينا قائد المنتخب كرة من خارج المنطقة مرت إلى جانب القائم الأيسر في الدقيقة 63.

دونوفان يحتفل بتسجيل الهدف الثاني في مرمى المكسيك
وأضاف لاندون دونوفان الهدف الثاني للولايات المتحدة في الدقيقة 65 من هجمة مرتدة مرر فيها إدي لويس الكرة من الجهة اليسرى إلى داخل المنطقة فتابعها دونوفان برأسه داخل الشباك.

وواصل لاعبو المنتخب المكسيكي ضغطهم بكل ثقلمهم في الدقائق الخمس والعشرين الأخيرة, وسدد لونا ركلة حرة بيسراه فمرت الكرة إلى جانب القائم في الدقيقة 65 وسدد مانويل
فيدريو كرة قوية علت العارضة بقليل في الدقيقة 72 ولتمر الدقائق المتبقية ويتمكن لاعبو الولايات المتحدة من المحافظة على النتيجة لتنجح في بلوغ الدور الربع النهائي لأول مرة منذ عام 1930 حين وصلت إلى الدور النصف النهائي وخسرت أمام الأرجنتين 1-6.

قالوا بعد المباراة

بروس أرينا
بروس أرنا (مدرب لولايات المتحدة)
"قدم لاعبو المنتخب الأميركي كل شيء على أرض الملعب اليوم وأنا فعلا فخور بهم، كنا نعرف منافسنا جيدا وهو منتخب رائع، لن أقول أن الحظ كان إلى جانبنا بالتأهل إلى الدور الثاني, لأننا فزنا على البرتغال وكنا المنتخب الوحيد الذي حصل على نقطة من كوريا الجنوبية, فحققنا نتائج لافتة حتى الآن في هذه النهائيات ولن أعتبر ذلك حظا".


وأضاف أرينا "ألمانيا مرشحة للفوز علينا الجمعة المقبل, فعلى الورق يبدو أنها المرشحة لكننا لا نلعب هذه اللعبة على الورق، تملك ألمانيا أفضل حارس مرمى في العالم وهداف النهائيات حتى الآن، كان من الصعب أن يستعيد اللاعبون توازنهم بعد الخسارة أمام بولندا لأنه لم يكن أمامنا وقت كاف لذلك. لقد اتصل بي الرئيس جورج
خافيير أغويري
بوش قبل المباراة وتمنى للمنتخب التوفيق في المباراة".

خافيير أغويري (مدرب منتخب المكسيك)
"تلقينا هدفين في توقيت سيء، لم يكن الأميركيون يريدون اللعب ولم يدعونا نلعب أيضا, وهذا هو الفارق بين مباراة اليوم وبين مواجهة إيطاليا وأكوادور وكرواتيا (في الدور الأول)".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة