الأعشاب الطبيعية تخفف آثار العلاج الكيماوي   
الأحد 1428/4/5 هـ - الموافق 22/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:41 (مكة المكرمة)، 16:41 (غرينتش)

توصلت دراسة حديثة إلى أن الأعشاب الصينية التقليدية يمكن أن تساعد في تخفيف الآثار الجانبية الناجمة عن العلاج الكيماوي لمرضى السرطان.

وقال الدكتور توني موك شوكام الأستاذ في علم الأورام بالجامعة الصينية في هونغ كونغ إن الدراسة التي شارك فيها باحثون من هونغ كونغ والصين وتايوان شملت مرضى سرطان الثدي والقولون.

وأوضح أن كل المرضى المختارين لم يفحصهم فقط أخصائي علم الأورام ولكن أيضا معالج تقليدي بالأعشاب، الذي وضع بعد ذلك وصفة طبية خاصة للعلاج بالأعشاب.

وبناء على شفرة لا يعرفها إلا الصيدلي، يتلقى المريض إما الوصفة الطبية أو العلاج المموه، وقد أثبتت الدراسات أن أدوية الأعشاب يمكن أن تساعد في تخفيف الآثار الجانبية.

وتعتبر هذه الدراسة التي أطلق عليها اسم "موك" الأحدث في سلسلة من أبحاث العلاج بالأعشاب بدأت في الصين في منتصف التسعينيات مع ظهور "كانجلايتي"، وهو دواء يحتوي على مستخلصات الأعشاب وهو أكثر أدوية السرطان انتشارا في الصين ولم يسمح باستخدامه خارج البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة