الأمم المتحدة تلحظ تقدما بحقوق الإنسان في كوريا الشمالية   
السبت 16/10/1428 هـ - الموافق 27/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:37 (مكة المكرمة)، 15:37 (غرينتش)
مونتاربورن أشاد بالتطورات البناءة لكوريا الشمالية في مجال حقوق الإنسان (الفرنسية-أرشيف)

أظهر تقرير خاص للأمم المتحدة حول حقوق الإنسان في كوريا الشمالية أن بيونغ يانغ تبدي مزيدا من السلوك البناء، إلا أنه دعا لإحراز تقدم في قضية اليابانيين والكوريين الجنوبيين المختطفين لديها.
 
وقال المقرر فيتيت مونتاربورن إن تقريره للجنة تابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة بين وجود "بعض التطورات البناءة"، خاصة مع انضمام كوريا الشمالية لأربع معاهدات لحقوق الإنسان، من بينها معاهدتا التمييز ضد النساء وحقوق الأطفال.
 
وأكد مونتاربورن، وهو مقرر مستقل لم يسمح له يوما بزيارة كوريا الشمالية، أن بيونغ يانغ تتعاون جيدا مع وكالات الأمم المتحدة متيحة المزيد من حرية الوصول إلى المعلومات وتحديدا منذ الفيضانات المدمرة التي اجتاحات البلاد أواخر أغسطس/ آب الماضي التي خلفت وراءها 600 على الأقل بين ميت ومفقود.
 
وأشار مونتاربورن كذلك إلى أن المحادثات السداسية الرامية إلى تفكيك برنامج كوريا الشمالية النووي كان لها "تأثير بناء باتجاه حقوق الإنسان خاصة نتيجة المحادثات المتعددة الثنائية الأطراف".
 
من ناحية أخرى شدد تقرير مونتاربورن على ضرورة أن تقوم كوريا الشمالية بعمل إصلاحات لنظام السجون لديها، "والقضاء على العنف ضد الأفراد، والتصدي بفعالية لقضايا الاختطاف، وتشجيع اتباع الإجراءات القانونية السليمة وسيادة القانون".
 
وفيما يتعلق بموضوع اليابانيين والكوريين الجنوبيين الذين اختطفهم جواسيس من كوريا الشمالية في حقبتي السبعينيات والثمانينيات، قال مونتاربورن "بينما أعيد خمسة أفراد إلى اليابان، فإن قضايا أخرى تبقى غير محلولة، وتحديدا نتيجة ضعف التعاون والمتابعة من جانب كوريا الشمالية".
 
وبينما تؤكد كوريا الشمالية على أن بقية المخطوفين اليابانيين ماتوا تصر اليابان على أنهم ما زالوا أحياء ومحتجزين طي الكتمان، كما تقول كوريا الجنوبية إن نحو 480 من مواطنيها اختطف منذ نهاية الحرب بين الكوريتين سنة 1953 وأن نحو 548 كوريا جنوبيا من أسرى الحرب لم يعودوا قط إلى ديارهم منذ الهدنة بينهما.
 
وأوضح مونتاربورن، الذي يعمل أستاذا للقانون في جامعة تشولا لونغكورن في بانكوك، أنه جمع بياناته من خلال مقابلة لاجئين في دول محاذية لكوريا الشمالية ومن العديد من المنظمات غير الحكومية والوكالات التابعة للأمم المتحدة وتتعامل مع كوريا الشمالية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة