حملة أردنية للاكتتاب بأسهم مساهمةً في إعمار غزة   
الاثنين 1430/3/19 هـ - الموافق 16/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:38 (مكة المكرمة)، 10:38 (غرينتش)
الاكتتاب افتتح بأسهم ذهبية وفضية قيمتها 140 و70 دولار على التوالي (الجزيرة نت)

محمد النجار-عمان
 
أعلن في الأردن السبت عن إطلاق الاكتتاب بأسهم لإعادة إعمار قطاع غزة بعد أيام من إنشاء "الهيئة العربية الدولية لإعادة إعمار قطاع غزة" في العاصمة اللبنانية بيروت، وذلك بمبادرة من نقابة المهندسين الأردنيين.

وقال نقيب المهندسين الأردنيين وائل السقا إن اللجنة التوجيهية العليا لإعمار غزة المشكلة من نقابتي المهندسين والمقاولين وجمعية مستثمري قطاع الإسكان قررت إطلاق سهم إعمار غزة تحت شعار "سنعيدها أجمل وأقوى".

وفتح باب الاكتتاب في الأسهم الذهبية بقيمة 100 دينار (140 دولارا) وهو ما يعادل كلفة بناء نصف متر مربع في غزة، والأسهم الفضية بقيمة 50 دينارا.
 
وفتحت الهيئات الأردنية حسابات بنكية للاكتتاب بسهم إعمار قطاع غزة وأطلقت بموازاتها حملة إعلامية لدعوة الأردنيين إلى المساهمة في إعادة الإعمار دون الحاجة للآليات الرسمية.

ولفت السقا إلى أن "الهيئة العربية الدولية لإعادة إعمار غزة" قررت الانطلاق في عملها لتوحيد جهود المؤسسات الشعبية العربية والإسلامية الراغبة في الإسهام في إعادة الإعمار دون انتظار الحلول السياسية وما وصفه بـ"الابتزاز" الذي تمارسه أطراف دولية في سبيل إعادة الإعمار.

وكشف عن أن تنسيقا جرى بين الهيئات الأردنية ونقابات المهندسين في محافظات قطاع غزة ومختلف الفعاليات المعنية هناك للتنسيق بشأن حاجات القطاع الملحة، موضحًا أن 50 ألف عائلة غزية تعيش اليوم في العراء نتيجة هدم مساكنها، إضافة إلى هدم 50 ألف منزل جزئيا فضلا عن الدمار الذي لحق بالمدارس والمستشفيات والمصانع والطرق.

وقال إن تواصلا سيقام في 25 مارس/آذار الجاري بين خبراء أردنيين ونظرائهم في قطاع غزة عبر دائرة تلفزيونية مغلقة للتنسيق حول انطلاق عمليات إعادة الإعمار ونقل بعض الخبرات التي تم التوصل لها إلى المهندسين والمقاولين في قطاع غزة.

وقسمت الهيئات الأردنية لإعادة إعمار غزة جهودها إلى ثلاث مراحل هي المرحلة الأولى وفيها ستتم إعادة الإعمار عبر إنتاج مواد تتوفر خاماتها الأولية في قطاع غزة ولا تحتاج إلى فتح المعابر، على أن يُنتظر فتح المعابر لإنجاز المرحلتين المتوسطة والبعيدة المدى.
 
من المؤتمر الصحفي لوفد البرلمانيين الأردنيين (الجزيرة نت)
برلمانيون لأجل غزة
من جهة أخرى أعلنت هيئة "برلمانيون أردنيون لأجل غزة" أنها ستنطلق في رحلتها الأولى من الأردن إلى قطاع غزة اليوم الأحد.

وقال مقرر الهيئة المهندس علي أبو السكر في مؤتمر صحفي عقده السبت إن الرحلة ستنطلق عبر العاصمة المصرية القاهرة إلى معبر رفح وتضم 16 من النواب الأردنيين الحاليين والسابقين.

وتشكلت الهيئة إبان العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وتضم نحو أربعين برلمانيا أردنيا أعضاء في المجلس الحالي والمجالس السابقة وتهدف إلى تبني القضايا المتعلقة بقطاع غزة.

وكشف أبو السكر للجزيرة نت أن الوفد قرر السفر إلى القطاع عبر معبر رفح بعد أن وجد أن التنسيق مع وزارة الخارجية بشأن ترتيبات الزيارة غير مجدٍ.

وأضاف أن الوفد سيغادر إلى المعبر وأنه يأمل ألا يقابل بأي معيقات من جانب السلطات المصرية، مؤكدًا أنهم "مصرّون على زيارة قطاع غزة".

من ناحيته رفض النائب عبد الرحيم البقاعي دخول الوفد الأردني عبر معبر كرم أبو سالم الإسرائيلي أو أي معبر يتصل بإسرائيل لرفض البرلمانيين أي تطبيع مع "الكيان الصهيوني".

وقال البقاعي إن الوفد البرلماني لم ينسق مع رئاسة مجلس النواب وإنه وفد مشكل من برلمانيين و"ليس وفدا من مجلس النواب".

والنواب المشاركون في الوفد هم أعضاء في كتلة الإخاء البرلمانية وكتلة جبهة العمل الإسلامي فقط، ويشاركهم الزيارة نواب سابقون إسلاميون ومستقلون.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة