أميركا تحقق مع مايكل مور لقيامه برحلة لكوبا   
الجمعة 23/4/1428 هـ - الموافق 11/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:02 (مكة المكرمة)، 13:02 (غرينتش)
المخرج مور يحمل جائزة السعفة في مهرجان كان الـ57 عن فيلمه "فهرنهايت 9/11"  (رويترز-أرشيف)
تحقق حكومة الولايات المتحدة مع المخرج المثير للجدل مايكل مور  بعد أن اصطحب عددا من ضحايا هجمات 11 سبتمبر/أيلول إلى كوبا لتلقي العلاج الطبي في مشهد مهم في فيلمه الوثائقي الجديد.
 
وتلقى مور الفائز بجائزة الأوسكار وأهم المنتقدين للرئيس الأميركي جورج بوش، رسالة من وزارة الخزانة الأميركية لإبلاغه بأنها ستجري تحقيقا مدنيا في احتمال انتهاكه للحظر التجاري الأميركي الذي يقيد السفر إلى كوبا.
 
ويرى مراقبون سينمائيون أن هذا التحقيق الجديد ربما يلعب دورا دعائيا مهما لفيلمه الجديد "سيكو" الذي يقيم نشاط الرعاية الصحية بأميركا، حيث سيعرض الفيلم للمرة الأولى خلال مهرجان كان يوم 19 مايو/أيار كما سيعرض في دور العرض الأميركية اعتبارا من يوم 29 يونيو/حزيران.
 
وكان فيلم مور السابق "فهرنهايت 9/11" اختبارا نقديا لدور بوش بعيد هجمات عام2001 ورد فعله عليها، وقد حقق عائدات تجاوزت 100 مليون دولار في صناديق التذاكر ليكون أحد أنجح الأفلام الوثائقية في التاريخ.
 
وتطالب رسالة وزارة الخزانة مور بتقديم أدلة تثبت أنه حصل على تصريح بالسفر إلى كوبا أو أنه ذهب بصفته صحفيا يعمل بشكل منتظم وتقديم فواتير تنقلاته ونفقاته على الأرض.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة