الجيش التركي يشدد على علمانية الرئيس   
الثلاثاء 1428/7/16 هـ - الموافق 31/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:01 (مكة المكرمة)، 23:01 (غرينتش)
بويكانيت يجدد تمسك الجيش برئيس علماني (الأوروبية-أرشيف)
 
صرح رئيس هيئة الأركان العامة للجيش التركي الجنرال يشار بويكانيت من جديد بأن الجيش يأمل أن يكون الرئيس القادم شخصا ملتزما بصدق بالقيم العلمانية للجمهورية وليس من يتملقها فقط بالكلام الكاذب.
 
وقال بويكانيت للصحفيين ردا على سؤال بشأن ما إذا كان يتمسك بتصريحه يوم 12 أبريل/ نيسان بأن الرئيس ينبغي أن يكون علمانيا بحق "ما زلنا متمسكين بما قلناه، لقد قلنا ما قلناه عن اقتناع".
 
وكانت هذه أول تصريحات للجيش بخصوص الموضوع منذ حقق حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان نصرا مدويا في الانتخابات العامة يوم 22 يوليو/ تموز.
 
هذه التصريحات تأتي قبل أربعة أيام من انعقاد أول جلسة للبرلمان التركي بعد الانتخابات، وستكون أول قضية رئيسية يواجهها هي انتخاب رئيس خلفا لأحمد نجدت سيزر.
 
وكان الجيش التركي رفض ترشيح وزير الخارجية عبد الله غل لمنصب الرئيس خشية أن يقوض الفصل بين الدين والدولة في الجمهورية التركية، لكن هناك توقعات متزايدة بأن يعيد غل ترشيح نفسه بعد أن أكد يوم 25 يوليو/ تموز الحالي بأنه لا يزال يعتبر نفسه مرشحا للمنصب.
 
النتائج النهائية
من جهة أخرى  نشر المجلس الأعلى للانتخابات في تركيا الاثنين النتائج النهائية الرسمية للانتخابات التشريعية التي جرت في 22 يوليو/تموز مؤكدا  الفوز الكبير لحزب العدالة والتنمية.
 
غل يطمح للرئاسة (رويترز-أرشيف)
وأكد رئيس المجلس معمر آيدين أن حزب العدالة والتنمية، المنبثق عن التيار الإسلامي حصل على 341 من مقاعد البرلمان الـ550.
 
والأحزاب الأخرى الممثلة في البرلمان هي حزب الشعب الجمهوري (اشتراكي،  ديمقراطي) مع 112 مقعدا.
 
كما حصل حزب الحركة القومية في الواقع على 71 مقعدا، إلا أن أحد نوابه لقي حتفه في حادث سيارة الأسبوع الماضي ولن يحل محله أحد، كما صرح آيدين الذي نقلت كلمته العديد من الشبكات التلفزيونية.
 
ولم يتمكن أي حزب آخر من اجتياز نسبة الـ10% المطلوبة على المستوى الوطني للتمثيل في البرلمان.
 
وبقية أعضاء المجلس هم 26 نائبا مستقلا بينهم 21 نائبا كرديا من أنصار حزب المجتمع الديمقراطي الذي فضل دعم "مستقلين" للالتفاف على نسبة الـ10%.
 
وكانت النتائج شبه الرسمية أعطت حزب العدالة والتنمية 46.4% من الأصوات وحزب الشعب الجمهوري 20.8% وحزب الحركة القومية 14.2%.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة