قائد عسكري أميركي يزور سوريا سرا   
الأحد 1437/8/16 هـ - الموافق 22/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 8:44 (مكة المكرمة)، 5:44 (غرينتش)

كشف تقرير صحفي أن قائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط زار سرا أمس السبت سوريا، للاطلاع عن كثب على الجهود الرامية لبناء تحالفات متماسكة مع مقاتلي المعارضة من العرب والأكراد والفصائل المحلية لدحر تنظيم الدولة الإسلامية.

وأصبح الجنرال جوزيف فوتيل، الذي يرأس القيادة المركزية للجيوش الأميركية، أرفع ضابط عسكري أميركي يدخل سوريا منذ أن أطلقت الولايات المتحدة حملتها لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية في عام 2014.

وطبقاً لوكالة أسوشيتد برس -ومقرها نيويورك- فإن فوتيل زار شمال سوريا وقضى حوالي 11 ساعة تقريبا هناك، حيث التقى مستشارين عسكريين أميركيين يعملون مع مقاتلين سوريين عرب ومسؤولين في قوات سوريا الديمقراطية، وهي تحالف لمقاتلين أكراد وعرب تدعمه الولايات المتحدة.

ورافق فوتيل في زيارته مجموعة صغيرة من الصحفيين على متن طائرة أقلتهم من العراق وهبطت في مدرج ترابي بقاعدة عسكرية وسط حقول القمح، يستخدمها المستشارون العسكريون الأميركيون في تدريب قوات من المعارضة السورية؛ وأعقبها بجولة في عدة مواقع أخرى داخل سوريا لم يُكشف النقاب عنها، كما أفادت أسوشيتد برس.

وفي مقابلة مع الصحفيين المرافقين له، قال فوتيل إن زيارته عززت اعتقاده بأن الولايات المتحدة اتخذت المسار الصحيح لتطوير مهارات القوات المحلية في حربها ضد تنظيم الدولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة