مقتل خمسة على الأقل جراء عاصفة بالولايات المتحدة   
الأربعاء 1428/11/25 هـ - الموافق 5/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:59 (مكة المكرمة)، 10:59 (غرينتش)
الفيضانات تسببت بقطع الطرق الخارجية وإعلان الطوارئ (الفرنسية-أرشيف)

قتل خمسة أشخاص على الأقل وشرد العشرات في الولايات المتحدة جراء عاصفة ضربت منطقة غرب المحيط الهادئ بولاية واشنطن، وتحركت العاصفة بعد تمركزها يومين في مدينة أوريغون مخلفة وراءها منازل غارقة وأشجارا محطمة بعد أن وصل ارتفاع مياه الفيضانات نحو ثلاثة أمتار.

واجتاحت الأمطار الغزيرة والرياح الشديدة ولاية واشنطن ما دفع السلطات المحلية إلى إعلان حالة الطوارئ. كما أجْلت السلطات عشرات السكان بسبب الانهيارات الأرضية في أوريغون.

وتسببت الرياح القوية التي عصفت بالمنطقة في قطع التيار الكهربائي عنها وشل حركة السير على أحد أهم الطرق السريعة في الولاية. وتقول فرق الإنقاذ إنها تمكنت من إجلاء العشرات ممن غمرت مياه الفيضانات منازلهم.

واستخدمت الشرطة القوارب الصغيرة لإجلاء المواطنين الذين غرقت بيوتهم بسبب فيضان نهر تشيهاليس الذي لم يشهد حالة مثيلة منذ عشرة أعوام حيث تسببت الأمطار والفيضانات بإغلاق الطرق السريعة بين الشمال والجنوب.

ويأمل مسؤولو الولاية فتح الطرق الخارجية يوم الخميس لكنهم يتريثون كي يروا حجم الخسائر التي ألحقها الفيضان.

وقال ديفد داي نائب وزير النقل إن الانتظار يهدف لمعرفة مدى السلامة الهيكلية في الطريق السريع. وأضاف "هناك الكثير من الحطام والقمامة والإطارات والفئران الميتة في كل مكان".

وشهدت أوريغون انهيارات أرضية، واستخدمت قوات الحرس الوطني الشاحنات والعوامات لإجلاء السكان في بورتلاند، بحسب وكالة أسوشيتد برس.

وقالت مصادر مسؤولة إن نحو 75 ألف مواطن فقدوا الكهرباء في منطقة واشنطن، في حين لم يستخدم الكهرباء في بورتلاند نوح 36 ألف مواطن. وقال مصدر مسؤول إن واشنطن شهدت ثلاث وفيات في واشنطن جراء حوادث مختلفة بسبب الإعصار.

وكان حاكم ولاية واشنطن قد أعلن حالة الطوارئ الاثنين بعد هبوب عاصفة قوية مصحوبة بأمطار غزيرة تسببت في فيضانات عارمة وانقطاع الكهرباء في الجزء الغربي.

وفي منطقة كينج قال مسؤولو إدارة الطوارئ إن مروحيات أرسلت لإنقاذ السكان الذين حوصروا بين مياه الفيضانات، في حين استخدم آخرون زوارق صغيرة للانتقال إلى مناطق مرتفعة من الولاية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة