مليار جائع بالعالم وطفل يموت كل ست ثوان   
الثلاثاء 1430/4/11 هـ - الموافق 7/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 4:15 (مكة المكرمة)، 1:15 (غرينتش)

الأمم المتحدة تتوقع تفاقم أزمة الغذاء العالمية خلال العام الجاري (الأوروبية)

أعلنت الأمم المتحدة أن أكثر من مليار إنسان في العالم يعانون من الجوع المزمن، وأن عدد الجياع في تزايد مستمر.
 
وخلال اجتماع للجمعية العمومية للأمم المتحدة عقد الاثنين في نيويورك، أكد المقرر الأممي المعني بالحق في الغذاء والخبير الدولي بحقوق الإنسان أوليفر دي شاتر أنه كل ست ثوان يموت طفل في العالم بسبب نقص الغذاء.

وقال إن "هذا أمر غير مقبول، خاصة أننا نعرف تماما كمجتمع دولي ما هي الآليات والإجراءات التي يمكن أن تغير هذا الموقف"، مؤكدا أن السبب في هذه الكارثة يتمثل في التجارة الدولية غير العادلة التي أدت إلى إهمال الاستثمارات الزراعية في الكثير من بقاع العالم خلال العقود الثلاثة الماضية.
 
وحث دي شاتر المجتمع الدولي على تغيير النظام الحالي من أساسه، والعمل
على إحداث تنمية مستديمة للقطاع الزراعي، وتوفير ظروف أفضل للعاملين في
الريف، وتوفير إستراتيجيات قومية ضد الجوع.

يذكر أن الأمم المتحدة تتوقع تفاقم أزمة الغذاء العالمية خلال العام الجاري، وتقول تقاريرها إن العوامل الرئيسية المسؤولة عن الجوع هي التهميش والفقر والحرمان من امتلاك الأراضي، وعدم توافر عمل كريم، إضافة إلى أسباب بنيوية لها علاقة بنظام تجارة عالمي مجحف يفضي إلى استثمار هزيل في القطاع الزراعي خلال العقود الثلاثة الماضية على المستويين الدولي والوطني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة