الهند : فضيحة رشى تطيح برئيس الحزب الحاكم   
الأربعاء 1421/12/20 هـ - الموافق 14/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لاكسمان (يمين) مع فاجبايي (أرشيف)
أجبر رئيس الحزب الحاكم في الهند بانجارو لاكسمان على الاستقالة من منصبه إثر مزاعم بتورطه في فضيحة مالية.
وقالت وكالة برس تراست الهندية للأنباء إن لاكسمان قرر التنحي عن منصب رئيس حزب بهاراتيا جاناتا بعد اجتماعه مع رئيس الوزراء أتال بهاري فاجبايي مساء الثلاثاء.

واعترف لاكسمان للصحفيين بتلقي أموال بعد إذاعة فيلم وثائقي التقط سرا في موقع على شبكة الإنترنت، وقال إن من حقه قبول تبرعات نيابة عن الحزب. كما قدم وزير الدفاع استقالته لكن الحكومة رفضتها استنادا الى وكالة برس تراست للأنباء. 

وكان لاكسمان قد نفي في السابق مزاعم بأنه كان من بين مسؤولين تلقوا أموالا بقيمة مائة ألف روبية (2170 دولار) على سبيل الرشوة من صحفيين تظاهروا بأنهم تجار أسلحة لتمرير عقد عسكري.

وقد أثار الكشف عن هذه القضية ضجة كبرى في البرلمان الهندي، وطالب حزب المؤتمر المعارض بزعامة سونيا غاندي من الحكومة الائتلافية التي يرأسها حزب بهاراتيا جاناتا بتقديم توضيحات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة