صنداي تلغراف: الشركات الصغيرة قنبلة سياسية موقوتة   
الأحد 1429/11/5 هـ - الموافق 2/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:27 (مكة المكرمة)، 13:27 (غرينتش)

أكثر من 280 شركة تعثر في بريطانيا والرقم في ارتفاع (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت صحيفة صنداي تلغراف البريطانية أن الشركات الصغيرة في البلاد مهددة بالإغلاق بسبب القيود التي فرضتها البنوك مؤخرا على القروض بعد أن لاح الركود في الأفق.

وأشارت الصحيفة إلى أن العدد الحالي للشركات الصغيرة التي تعرضت للتعثر بلغ 280 شركة والعدد مرشح للارتفاع.

وقالت إن إيداعات المشاريع الصغيرة تراجعت إلى أدنى مستوى لها منذ ثمانينيات القرن الماضي، كما أن الاقتراض تضاءل كثيرا ما يشير إلى أن أزمة شديدة في تدفق الأموال النقدية باتت وشيكة.

فمن بين الضحايا صاحبة شركة صغيرة متخصصة في المقطورات ربيكا ليدل التي كانت وفية لبنك ناتويست وتسدد قروضها قبل أن يحل موعدها، ولكن القيود الجديدة والتكاليف المفروضة على عمليات سحب الائتمان بحده الأقصى دفعها إلى تجميد توسيع مشروعها الذي امتد ثلاثة أجيال.

وبالنسبة للسياسيين، فإن هذه المشاريع الصغيرة التي يعمل فيها أكثر من 13 مليون شخص تعتبر قضية سياسية، لا سيما أنها تنتج تحويلات مالية سنوية بما يقرب من 1.440 مليار جنيه إسترليني، وفقا لإدارة الأعمال والمشاريع والإصلاح التنظيمي.

ونبهت الصحيفة إلى أن تدمير هذه المشاريع الصغيرة من شأنه أن يقوض المشروع البريطاني ويضع الوظائف في خطر محدق.

وأعربت ليدل عن أملها بأن يقوم السياسيون ومنظمات العمل والمصارف باتخاذ خطوات كافية لإنقاذ ما تبقى من العلاقة بين البنوك وأصحاب المشاريع الصغيرة بشكل عام والعلاقة بينها وبين ناتويست بشكل خاص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة