أطراف الائتلاف الحكومي بإسرائيل تشرع في توزيع الحقائب   
الخميس 1430/3/9 هـ - الموافق 5/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:05 (مكة المكرمة)، 21:05 (غرينتش)

نتنياهو يعكف على تشكيل حكومة يمينية صرفة (الفرنسية-أرشيف)

أكدت مصادر إسرائيلية اليوم أن تقدما طرأ على الاتصالات الائتلافية الجارية بين حزب الليكود والكتل المرشحة للانضمام إلى حكومة برئاسة رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو. وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن تلك الأطراف شرعت في بحث مسألة توزيع الحقائب الوزارية.

وحسب الإذاعة يطالب حزب إسرائيل بيتنا بأن تسند حقيبة الخارجية إلى زعيمه المتطرف أفيغدور ليبرمان، ويطالب حزب شاس بأن يتولى زعيمه إيلي يشاي حقيبة الداخلية، وبأن تسند إلى الحزب أيضا حقيبتا البناء والإسكان والشؤون الدينية.

كما يطالب حزبا يهودت هاتوراة والاتحاد الوطني أيضا بحقيبة البناء والإسكان. ويطالب يهودت هاتوراة كذلك برئاسة لجنة المالية البرلمانية.

وكانت مصادر سياسية إسرائيلية قد قالت إن نتنياهو استبعد إسناد وزارة الدفاع لليبرمان إذا شكلا حكومة ائتلافية.

وحصد حزب إسرائيل بيتنا اليميني المتطرف ثالث أكبر عدد من مقاعد البرلمان في الانتخابات التي جرت في العاشر من فبراير/شباط الماضي، وهو ما يمنحه قوة تمكنه من المطالبة بمناصب وزارية رئيسية.

وقالت مصادر في الليكود إن نتنياهو يريد بقاء وزير الدفاع الحالي إيهود باراك زعيم حزب العمل في منصبه.

لكن سكرتير حزب العمل إيتان كابل أعلن اليوم أن باراك نفى له الليلة الماضية بصورة لا تقبل التأويل وجود مفاوضات بخصوص انضمام حزب العمل إلى حكومة برئاسة نتنياهو.

وقال كابل في حديث للإذاعة الإسرائيلية اليوم إن معظم أعضاء الكتلة يعارضون الانضمام إلى الائتلاف الحكومي، معربا عن يقينه بألا تصادق مؤسسات الحزب على خطوة كهذه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة