الخرطوم تنفي استيلاء قوات المتمردين على همشكوريب   
الخميس 27/7/1423 هـ - الموافق 3/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نفى متحدث باسم القوات المسلحة السودانية في اتصال هاتفي مع الجزيرة استيلاء قوات التجمع الوطني الديمقراطي المعارض على مدينة إستراتيجية شرق السودان.

وكان المتحدث باسم متمردي الجيش الشعبي قال في اتصال هاتفي مع الجزيرة إن القوات التابعة للقيادة الموحدة استولت فجر اليوم على حامية ومدينة همشكوريب الإستراتيجية شرقي السودان. وأضاف أن قوات التجمع أمهلت سكان مدينة كسلا 24 ساعة للخروج من المدينة التي ستزحف عليها هذه القوات.

وقال المتحدث باسم الجيش السوداني محمد بشير سليمان إن القوات الحكومية المتمركزة في كسلا نجحت صباح اليوم في صد الهجوم على المدينة وقامت بمطاردة جنود حركة التمرد. وأضاف سليمان أن الوضع تحت السيطرة تماما، مؤكدا استعداد القوات المسلحة السودانية لصد أي عدوان على كسلا. وأشار إلى أن التجمع الوطني ليس لديه قوات تذكر لتنفيذ هجوم كبير، مشددا على أن حركة التمرد الجنوبية هي التي تشن هذا الهجوم من الشرق.

وفي وقت سابق نفت الحكومة السودانية تدمير أكبر محطة لضخ النفط في حقول هجليج جنوبي البلاد. وكان الجيش الشعبي لتحرير السودان قد أعلن في بيان أن وحدة من الحركة "هاجمت وفجرت الاثنين الماضي محطة التجميع والضخ في هجليج" التي تغذي الخرطوم.

وأوضح المتحدث باسم الجيش الشعبي ياسر عرمان أن هذه المحطة تزود الخرطوم بالنفط مما يعني أن الهجوم أدى إلى انقطاعه عن العاصمة السودانية. وأشار إلى أن العملية مجرد بداية للرد على الهجوم الحكومي الحالي, مجددا تحذيره للشركات النفطية ومطالبا إياها بالتوقف عن الإنتاج إلى حين التوصل إلى السلام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة