قوة كندية تدعم البشمركة قرب الموصل   
الأربعاء 1437/11/15 هـ - الموافق 17/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 6:01 (مكة المكرمة)، 3:01 (غرينتش)

أفادت مصادر أمنية كردية بوجود قوة كندية إلى جانب قوات البشمركة في المحور الشرقي لمدينة الموصل بمحافظة نينوى العراقية، وأن مهمتها تقديم استشارات عسكرية لقوات البشمركة والقيام بعمليات رصد وتنسيق. 

وقالت المصادر إن القوة الكندية مرتبطة بغرفة العمليات المشتركة التي يرأسها رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، وهي تضم ممثلين عن البشمركة والتحالف الدولي والجانب العراقي.

وبالإضافة إلى تقديم المشورة للبشمركة، تقوم القوة الكندية بالتنسيق بين طائرات التحالف الدولي والقوات الأمنية على الأرض، وتسيير الطائرات من دون طيار، وعمليات الرصد وجمع المعلومات، بينما لم تعطِ المصادر معلومات عن عدد أفرادها وتسليحهم.

وفي الثامن من فبراير/شباط الماضي أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو أن بلاده ستنهي مهماتها القتالية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في كل من العراق وسوريا خلال الشهر نفسه، وأنها ستسحب ست طائرات تشارك في قصف التنظيم لكنها ستبقي طائرتي استطلاع وطائرة لإعادة التزود بالوقود.

كما تضمنت خطة ترودو زيادة عدد الجنود الكنديين في العراق، حيث كان هناك 69 فردا من القوات الخاصة الكندية تتولى مهام تدريب البشمركة، إضافة إلى ستمئة آخرين من القوات البرية، بينما تضمنت الزيادة رفع العدد إلى أكثر من ألف جندي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة