مسيرات ليلية بعد مظاهرات طلابية بمصر   
الأحد 8/5/1435 هـ - الموافق 9/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 6:34 (مكة المكرمة)، 3:34 (غرينتش)
مسيرة في جامعة الإسكندرية تنديدا باعتقال الطلاب تطالب بإطلاقهم فورا (الجزيرة)

خرجت مسيرات ليلية في محافظة الإسكندرية بمصر مناهضة للانقلاب العسكري ومطالبة بالإفراج عن المعتقلين. يأتي ذلك بعدما شهدت جامعات مصرية مظاهرات معارضة للانقلاب العسكري السبت، في أول أيام الفصل الدراسي الثاني الذي تأجل عدة مرات، في حين قال وزير الداخلية محمد إبراهيم إن الوزارة تعاقدت لشراء 50 ألف سلاح جديد ومتنوع من الخارج لتسليح جميع أفراد الشرطة.

وفي مسيرات الإسكندرية ندد المتظاهرون بما أسموه حكم العسكر، وطالبوا بالقصاص ممن تسبب في قتل المتظاهرين السلميين. كما رددوا هتافات مطالبة بوقف ما وصفوه التعذيب الممنهج الممارس على المعتقلين من معارضي الانقلاب.

وفي وقت سابق خرجت مسيرات طلابية في جامعة المنصورة بمحافظة الدقهلية، ندد فيها الطلاب باعتقال زملاء لهم وطالبوا بالإفراج الفوري عنهم. كما نددوا بالانتهاكات التي تمارس ضد الطلاب، ورفعوا صورا للمعتقلين وشعارات رابعة.

وكان التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب العسكري قد دعا لمظاهرات على مدار الأسبوع تحت شعار "لن يحكمنا الصهاينة والأميركان"، وبدأت فعاليات الأسبوع بمظاهرات "صمود حرائر مصر قاهرات الانقلاب" يوم الجمعة التي سقط فيها ثمانية قتلى، إضافة لعشرات المصابين والمعتقلين.

وفي جامعة الإسكندرية خرجت مسيرات تندد باعتقال عدد من الطلاب وتطالب بإطلاقهم، وعبر المتظاهرون عن رفضهم للسياسات التعليمية التي تنتهجها الحكومة المصرية المؤقتة.

وحمل الطلاب صور زملائهم المعتقلين وكذلك صور قتلى حوادث العنف ضد المتظاهرين، وشارات رابعة العدوية، مرددين "الداخلية بلطجية"، "الحرية للمعتقلين هاتوا إخوتنا من الزنازين"، "إحنا الطلبة ودي كلمتنا حكم العسكر على جثتنا".

للمزيد اضغط هنا للدخول إلى صفحة مصر

وحسبما أوردت شبكة رصد الإخبارية، نظمت حركة "طلاب ضد الانقلاب" بجامعة دمنهور في محافظة البحيرة مسيرة طافت أنحاء المجمع النظري بالأبعادية، وذلك تنديدا بحكم العسكر واعتقال زملائهم الطلاب، ورفضا لقانون عودة الحرس الجامعي، مرددين هتافات مناهضة لحكم العسكر منها "انزل ثور خلى الظلم يغور"، وأكدوا على استمرار فاعلياتهم وعدم استسلامهم لما أسموه "حكم العسكر".

وفي أسيوط بصعيد مصر أضرب تلاميذ مدرسة الأندلس التابعة لمدارس دار حراء الإسلامية عن الدراسة احتجاجا على تعيين إدارة جديدة للمدارس، ومحاولة تغيير اسمها إلى "30 يونيو"، وقد التقى أولياء أمور الطلاب بمدير المدرسة المعين وسلموه عريضة بمطالبهم، وأبرزها عدم تغيير اسم المدارس واستمرار المنهج التربوي الإسلامي فيها.

مظاهرات بدلجا
وتزامنا مع ذلك، خرج الآلاف من مناهضي الانقلاب بقرية دلجا في محافظة المنيا في مسيرة حاشدة عقب صلاة ظهر السبت، احتجاجا على اعتقال أكثر من 60 طالبا بالقرية، كما ذكرت رصد.

وخرجت المسيرة من أمام مجمع المدارس بالقرية وجابت شوارع المدينة، مرددين هتافات تندد بالانقلاب العسكري وممارسات سلطته القمعية, ومطالبين بالقصاص لدماء الشهداء ومحاكمة "الانقلابيين القتلة".

وتشاركت جميع الفعاليات المناهضة للانقلاب في رفع المشاركين فيها شعار رابعة وصور ضحايا أحداث العنف ضد المتظاهرين التي أعقبت الانقلاب العسكري، وبلغت ذروتها في مجزرة فض اعتصام ميداني رابعة العدوية والنهضة في 14 أغسطس/آب الماضي.

يشار إلى أن الجامعات المصرية استأنفت الدراسة السبت بعد تأجيل لعدة مرات، عدا جامعة الأزهر التي شهدت حراكا واسعا أسفر عن مواجهات مع قوات الأمن التي اقتحمت في كثير من الأحيان حرم الجامعات، واعتقلت عددا كبيرا من الطلاب.

كما أسفر تدخلها عن مقتل ثلاثة طلاب بجامعة القاهرة وطالبين من جامعة الأزهر، وطالب بجامعة الإسكندرية، حسب المصادر الطلابية.

وتشهد جامعات ومدارس عدة مظاهرات طلابية كبيرة تنديدا بالانقلاب، وذلك منذ بدء العام الدراسي منتصف سبتمبر/أيلول الماضي.

تسليح الداخلية
في غضون ذلك، قال وزير الداخلية محمد إبراهيم السبت إن الوزارة تعاقدت لشراء خمسين ألف سلاح جديد ومتنوع من الخارج لتسليح جميع أفراد الشرطة.

وشدد إبراهيم -في لقاء جمعه بأفراد وضباط الشرطة- على ضرورة بذل أقصى جهد لمواجهة ما سماها العناصر "الإرهابية" والتصدي لها وتحقيق الأمن والاستقرار. كما أكد الوزير أن ما وصفها بالعمليات "الإرهابية" التي تستهدف رجال الشرطة لن تثنيهم عن مواجهة العنف بكل قوة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة