تقاعس دول عن التزاماتها إزاء منكوبي تسونامي   
الثلاثاء 1425/12/29 هـ - الموافق 8/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:39 (مكة المكرمة)، 13:39 (غرينتش)
ذكرت صحيفة ذي غارديان البريطانية أن قرابة ثلثي المبالغ التي تعهدت بها الحكومات المانحة لمساعدة الملايين من المنكوبين بسبب أمواج تسونامي التي ضربت سواحل جنوب شرق آسيا لم يتم استلامها من قبل الأمم المتحدة وسط مخاوف بأن تحاول تلك الدول التملص من التزاماتها.
 
ونقلت الصحيفة عن مارغريتا وولستروم الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان قولها إن الأمم المتحدة ناشدت الدول المانحة بتقديم 977 مليون دولار بشكل عاجل لتمويل الشهور الستة الأولى من أعمال الإغاثة الطارئة، مشيرة إلى أن 360 مليون دولار فقط تم استلامها.
 
وقالت وولستروم في جنيف أمس إن "هذه رسالتنا للمانحين: يرجى تحويل العهود الشفوية إلى أموال نقدية"، مؤكدة أن الأموال هي الطريقة الوحيدة لتنفيذ العمل على أرض الواقع.
 
واستخفت الصحيفة بالتبرعات التي قدمتها الحكومة البريطانية مقارنة بالأموال الفائضة التي وصلت من الشعب في خطوة غير مسبوقة وقد بلغت ما يزيد على 250 مليون جنيه إسترليني.
 
ونقلت الصحيفة عن الناطق باسم المؤسسات الخيرية أكسفان قوله إنه "عندما التزم الشعب بالتبرعات وصلت خلال ساعات بينما استغرق الحكومة البريطانية أكثر من شهر لتجمع أقل منا بـ 50%".
  
ومن جانب آخر أشارت الصحيفة إلى ما قالته الأمم المتحدة عقب أسبوع من الكارثة بأن ثمة شكوكا إزاء التزام الدول الغنية بوعودها لأنها تلجأ إلى الادعاء بالكرم.
 
 كما أكدت من جانبها ووستروم أن القوانين البيروقراطية من شأنها أن تجعل من تحويل الحكومات الوعود إلى أموال أمرا في غاية الصعوبة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة