توقيف نائب لبناني بقضية هنبعل القذافي   
الجمعة 1437/3/7 هـ - الموافق 18/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:06 (مكة المكرمة)، 15:06 (غرينتش)
أوقفت السلطات اللبنانية النائب السابق في البرلمان حسن يعقوب لعلاقته بحادثة خطف هنبعل القذافي، نجل العقيد الليبي الراحل معمر القذافي.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر أمني قوله إن قوى الأمن الداخلي في لبنان اعتقلت صباح أمس الخميس يعقوب للاستماع إليه في قضية خطف هنبعل القذافي.

وأوضح المصدر أن المدعي العام للتمييز قرر "توقيف يعقوب على ذمة التحقيق لدى فرع التحقيق في شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي".

وذكر المصدر أن "التحقيق كشف أن يعقوب قد نسق مع امرأة اسمها فاطمة لاستدراج القذافي من اللاذقية إلى دمشق ثم إلى لبنان".

وأكدت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية توقيف يعقوب، مشيرة إلى أن ذلك أسفر عن تحركات احتجاجية، إذ أغلق مواطنون طريقا وأشعلوا إطارات السيارات في شرق البلاد.

وتسلمت السلطات اللبنانية القذافي فجر الجمعة الماضي بعد ساعات على إعلان مجموعة مسلحة خطفه عقب "استدراجه" من سوريا قبل أن تفرج عنه في منطقة البقاع شرقي لبنان.

واستجوب القضاء اللبناني هنبعل القذافي يوم 14 ديسمبر/كانون الأول الجاري وأصدر بحقه مذكرة توقيف بتهمة "كتم معلومات" بشأن قضية اختفاء الإمام موسى الصدر.

وتحمل الطائفة الشيعية في لبنان معمر القذافي مسؤولية اختفاء الصدر الذي شوهد للمرة الأخيرة في ليبيا يوم 31 أغسطس/آب 1978 بعدما وصلها بدعوة رسمية في الـ25 من الشهر نفسه مع رفيقيْه.

ويعقوب هو نائب سابق في البرلمان اللبناني عن حركة أمل الشيعية، ووالده الشيخ محمد يعقوب هو أحد رفيقي الصدر.

ورفضت وزارة العدل اللبنانية الأربعاء طلب دمشق تسليمها هنبعل القذافي -اللاجئ السياسي إلى سوريا- محتفظة لنفسها بحق الإفراج عنه أو عدمه وفق مسار التحقيقات التي تجريها معه في قضية اختفاء الصدر ورفيقيه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة