باحث لبناني يعتبر العلمانية غير الملحدة هي الحل   
الأربعاء 1427/12/13 هـ - الموافق 3/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:44 (مكة المكرمة)، 22:44 (غرينتش)
 
يطرح الباحث اللبناني زكريا أوزون على القارئ عامة وعلى فئات إسلامية بشكل خاص أسئلة ربما كانت تثير كثيرا من التضارب في الآراء، لكن القارئ قد يشعر لأهمية تلك الأسئلة بأنها بحاجة إلى أن تطرح بموضوعية ووضوح.
 
يخلص زكريا أوزون في كتابه الذي صدر عن دار رياض الريس للكتب والنشر بعنوان "الإسلام هل هو الحل" إلى نتيجة تبدو واضحة للقارئ وهي أن الحل في العلمانية التي لا تعني الإلحاد، والديمقراطية التي عرفها بأنها تعني أمرين أساسيين، حرية الرأي والتعبير وتداول السلطة السياسية سلميا.
 
وتلقي بعض عناوين الكتاب ضوءا على خط البحث الذي سلكه المؤلف، فالعنوان الرئيس الأول هو "الإسلام والقضايا الفكرية" وتحته عناوين فرعية، هي "الإسلام وحرية الاعتقاد والاختيار" و"الإسلام وحرية التعبير والنقد" و"الإسلام والعلم والعلماء".
 
أما العنوان الكبير الثاني فهو "الإسلام والقضايا السياسية" وتحته وردت عناوين، هي "الإسلام ونظام الحكم" و"الإسلام والمواطنة والدولة" و"الإسلام والمعارضة". بينما حمل العنوان الرئيس الثالث "الإسلام والقضايا المعيشية"، وتحته "الإسلام والأمور الاجتماعية" و"الإسلام والأمور الاقتصادية" و"الإسلام والإعلام".
 
المحصلة النهائية العامة لبحث الكاتب في كل ذلك أن الإسلام -برأيه- لا يقدم حلا لبعض المشكلات المعاصرة وقد خالف عدة أمور بينها مثلا القول باعتماد مبدأ الشورى في الإسلام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة