إسرائيل تقصف منازل غزة والمقاومون يتصدون للتوغلات   
الخميس 18/1/1430 هـ - الموافق 15/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 6:43 (مكة المكرمة)، 3:43 (غرينتش)

قوات الاحتلال نفذت قصفا عنيفا على منازل السكان بغزة (الفرنسية)

قصفت قوات الاحتلال الإسرائيلي في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس مناطق عدة في قطاع غزة، كما قامت بمحاولات للتوغل البري في مدينة غزة فيما دخل العدوان الإسرائيلي يومه العشرين.

وقال مراسل الجزيرة إن القصف المدفعي العنيف والعشوائي تركز على محيط حي التفاح وحي الزيتون, كما جرت محاولات للتوغل البري في منطقة تل الهوى وحي الشيخ عجلين، لكن المقاومة تصدت لها.

وأضاف المراسل أن مقاتلاتٍ حربية إسرائيلية استهدفت بغاراتها مسجد الأبرار في مدينة رفح. وسبقت هذه التطورات سلسلةٌ من الغارات الجوية على عدة مناطق ألقى خلالها الجيش الإسرائيلي قنابل فوسفورية.

وأفاد المراسل بأن هناك شهداء وجرحى سقطوا في الهجمات الإسرائيلية، دون أن يعرف العدد الدقيق لهم.

وفي نهاية اليوم الـ19 للعدوان على قطاع غزة، بلغت حصيلة الضحايا الفلسطينيين 1033 شهيدا بينهم أكثر من 335 طفلا ونحو 95 امرأة و108 من كبار السن، فيما بلغ عدد الجرحى نحو 4850 نصفهم من الأطفال والنساء.

واستشهد أمس الأربعاء أكثر من 54 فلسطينيا، وجرح عشرات آخرون في العمليات الإسرائيلية المستمرة ضد قطاع غزة.

وفي اليوم نفسه، اعترفت قوات الاحتلال بجرح 17 من جنودها بينهم قائد الكتيبة 101 التابعة لوحدة المظليين في معارك متفرقة بالقطاع. 

وأكد الاحتلال أن عدد قتلى الجيش الإسرائيلي منذ العدوان في 27 ديسمبر/ كانون الأول بلغ عشرة, وعدد الجرحى تجاوز 130.

كما أكد جهاز الشاباك (الأمن الداخلي) أن عدد القتلى من المدنيين أربعة والجرحى نحو 1300.

وأضاف الشاباك أن عدد الصواريخ التي سقطت على جنوب إسرائيل منذ بدء الحرب على غزة وصل إلى 560 ونحو مائتي قذيفة هاون.

من جهتها قالت كتائب القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إنها قتلت منذ بدء الحرب 32 جنديا وضابطا وجرحت نحو 320 آخرين، وأضافت أنها أطلقت أكثر من 350 صاروخا منها 90 من طراز غراد.

ولم تعلن فصائل المقاومة الأخرى عن حصيلة عملياتها.

المقاومة تتحدى وتواصل إطلاق الصواريخ من مواقع يفترض سيطرة الاحتلال عليها
(الجزيرة نت)

خسائر وقصف
من جانبه اعترف الجيش الإسرائيلي بسقوط 20 صاروخا على جنوب إسرائيل بينها أربعة صواريخ غراد الأربعاء.

بينما قالت فصائل المقاومة إنها اطلقت أكثر من 37 صاروخا.

وأضافت هذه الفصائل أنها أطلقت عشرات قذائف الهاون على مواقع القوات الإسرائيلية في القطاع, وفجرت عبوات ناسفة ومنازل مفخخة وقنصت العديد من جنود الاحتلال, وأدى كل ذلك إلى قتل وجرح العديد من الجنود.

وفي اليوم الـ19 للهجوم على غزة كثفت القوات الإسرائيلية قصفها البري والبحري والجوي للمناطق الشمالية لقطاع غزة، كما دارت معارك عنيفة بين المقاومين والقوات الإسرائيلية على عدة محاور.

أما في جنوب القطاع فاستمر القصف الجوي على محور فيلادلفيا-صلاح الدين حيث قامت الطائرات باستهداف منطقة الشريط الحدودي.

وواصل الطيران الإسرائيلي الأربعاء إسقاط قنابل دخانية وحارقة من الفوسفور الأبيض أدت إلى انبعاث دخان أبيض كثيف غطى سماء المنطقة.

عمليات المقاومة
وفي أبرز عمليات المقاومة وزعت كتائب عز الدين القسام شريطا مصورا حصلت الجزيرة على نسخة منه يظهر ما قالت الكتائب إنها عملية اقتحام لمنزل تحصنت بداخله قوات خاصة إسرائيلية غرب بيت لاهيا شمال قطاع غزة. وتظهر الصور أن المنزل استهدف بقذائف آر بي جيه ونيران الرشاشات المتوسطة من مسافة قريبة.

وأصيب 15 شخصا على الأقل بجروح في حريق شب في مبنى بمدينة عسقلان بجنوب اسرائيل. كما أصيب شخصان آخران نتيجة حريق مماثل وقع أمس في مصنع للكيماويات بمدينة أُسدود الساحلية. وقال شهود عيان ان هناك أصوات انفجارات تصدر من داخل المصنع.

وقد عزت السلطات الإسرائيلية ذلك لمواد كيماوية سامة، ونفت في الوقت ذاته ان يكون لذلك علاقة بسقوط صواريخ فلسطينية. بينما قالت فصائل المقاومة الفلسطينية إن قصفها الصاروخي هو الذي تسبب في هذا الحريق

وقالت كتائب القسام إنها قصفت اليوم مدن بئر السبع والمجدل وعسقلان بصواريخ غراد، إضافة إلى استهداف مستوطنات العين الثالثة وتجمع أشكول الاستيطاني ومفتاحيم والعين الثالثة بصواريخ وقذائف.

وقد تبنت الكتائب أيضا قنص جنديين إسرائيليين وقصف آليات قرب مخيم الشاطئ بقذائف هاون.

كما أعلنت تفجير دبابة إسرائيلية بعبوة ناسفة شرقي غزة.

الاحتلال يواصل دفع دباباته إلى تخوم قطاع غزة (الفرنسية)
وذكرت القسام أنها نفذت ليلة الأربعاء عملية فدائية معقدة وكبيرة خلف خطوط قوات الاحتلال شرق جباليا مدمرة عددا من آلياته وموقعة قتلى وجرحى في صفوف تلك القوات.

من جانبها أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي تفجير منزل تحصنت به قوات إسرائيلية خاصة بجنوب غزة.

أما كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح فتبنت إطلاق ثلاثة صواريخ "مطورة" على مدينة عسقلان. وتبنت كتائب المقاومة الوطنية الجناح المسلح للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين قصف تجمع للآليات الإسرائيلية جنوب غزة بقذائف هاون.

وقد كشف رئيس أركان الجيش الإسرائيلي غابي أشكينازي أن مقاتلي المقاومة الفلسطينية يتخفون في زي القوات الإسرائيلية ليتمكنوا من مهاجمة الجنود الإسرائيليين في غزة.

من جانبه نقل مراسل الجزيرة نت في غزة ضياء الكحلوت عن مصادر في المقاومة الفلسطينية أن مقاومين تصدوا في الأيام الثلاثة الماضية لإنزالات بحرية إسرائيلية قبالة شواطئ مدينة غزة ومدينة دير البلح وسط قطاع غزة واشتبكوا مع قوات الاحتلال وأجبروها على التراجع.

في السياق أعلنت سرايا القدس أن مقاتليها خاضوا اشتباكات عنيفة مع قوة بحرية إسرائيلية خاصة قرب بحر منطقة الزوايدة وسط قطاع غزة. وقال بيان لسرايا القدس تسلمت الجزيرة نت نسخة منه إن مقاتليها حققوا عددا من الإصابات المباشرة في صفوف جنود الاحتلال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة