"سيغيت" تطرح قرص "أس.أس.دي" بسعة ستين تيرابايتا   
الخميس 1437/11/9 هـ - الموافق 11/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:37 (مكة المكرمة)، 14:37 (غرينتش)

كشفت "سيغيت" النقاب عن محرك أقراص جديد من فئة أقراص الحالة المصمتة (أس.أس.دي) بسعة تخزين غير مسبوقة تبلغ ستين تيرابايتا مما يجعلها السعة الأكبر في العالم بين أقراص الحالة المصمتة.

وقالت الشركة الأميركية المتخصصة في حلول التخزين -في بيان- إن محرك الأقراص (SAS SSD) صمم لمساعدة رواد تقنية المعلومات بقطاع الأعمال على الحصول على المزيد من القيمة الكمية المتنامية من البيانات التي يجب أن يتعاملوا معها.

واستعرضت "سيغيت" هذا القرص في مؤتمر "قمة ذاكرة الفلاش" أمس الأربعاء بمدينة سانتا كلارا بولاية كاليفورنيا الأميركية إلى جانب قرص آخر بسعة ثمانية تيرابايتات، وهو يأتي بحجم 3.5 بوصات الذي يعتبر أكبر بكثير من الحجم القياسي لهذه النوعية من الأقراص وهو 2.5 بوصة.

وأكدت أن قرص "SAS" يوفر أربعة أضعاف السعة التي يقدمها أكبر أقراص التخزين سعة حاليا، ما يعادل السعة اللازمة لاستيعاب أربعمئة مليون صورة على منصة نموذجية للتواصل الاجتماعي، أو 12 ألف فيلم دي.في.دي.

وسيكون هذا القرص الجديد متوفرا للبيع خلال العام المقبل، في حين سيتوفر قرص الثمانية تيرابايتات للبيع خلال الربع الرابع من العام الحالي، دون أن تتطرق الشركة إلى سعر أي من القرصين.

وللمقارنة، فإن محرك أقراص الحالة المصمتة بسعة 15 تيرابايتا الذي كشفت عنه شركة سامسونغ الكورية الجنوبية في مارس/آذار الماضي طُرح للبيع في وقت سابق من الشهر الجاري بسعر عشرة آلاف دولار أميركي. 

وتتميز أقراص "أس.أس.دي" بسرعتها العالية وموثوقيتها مقارنة مع الأقراص الصلبة التقليدية (أتش.دي.دي) لكن ثمنها في المقابل يزيد بأضعاف عن ثمن الأقراص التقليدية عند نفس سعة التخزين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة