المقاومة تتصدى للحوثيين بلحج وقتلى بالضالع   
السبت 1437/8/8 هـ - الموافق 14/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 0:10 (مكة المكرمة)، 21:10 (غرينتش)

أفشلت قوات الجيش الوطني والمقاومة محاولات تقدم لمليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح نحو منطقة كرش في محافظة لحج، بينما قتل عدد من مسلحي مليشيا الحوثي في اشتباكات بمحافظة الضالع (جنوب اليمن).

وتصدى الجيش اليمني بمساندة المقاومة الشعبية لمحاولات مليشيا الحوثي وصالح للتسلل نحو منطقة كرش، تزامنا مع قصف مليشيا الحوثي ومسلحي الرئيس المخلوع بقذائف الكاتيوشا والهاون مواقع للجيش اليمني والمقاومة في المنطقة.

وقال قائد محور العند وجبهة كرش اللواء فضل حسن إن الحوثيين ومليشيا صالح خرقوا الهدنة على عدة جبهات في محافظتي لحج وتعز، وإن قوات الجيش الوطني والمقاومة أفشلت محاولاتهم للتقدم نحو كرش.

وفي محافظة الضالع (جنوب اليمن)، قتل ثلاثة من مسلحي مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع، بينما أصيب عنصر من الجيش الوطني في اشتباكات بمنطقة يعيس بجبهة مريس-دمت.

وأفاد مصدر محلي بأن مليشيا الحوثي حاولت التسلل إلى المواقع المتقدمة للمقاومة والجيش تحت غطاء قصف مدفعي عنيف من مختلف المواقع في العرفاف وناصة والتهامي.

وقصفت مليشيا الحوثي مواقع الجيش الوطني والمقاومة في البقلة وعدنة الشامي وعدنة المشام، كما قصفت مواقع للجيش في المكسرة وظفار ويبار في جبهة حمك.

وبمحافظة عمران (شمال صنعاء)، شن طيران التحالف أكثر من 15 غارة على موقع مُهَلهِل العسكري بمديرية خَمِر بعد يومين من تسليمه للحوثيين.

وقالت مصادر محلية إن أصوات انفجارات قوية ومتتالية سمعت في أرجاء المنطقة نتجت عن تدمير مخازن الأسلحة المكدسة في الموقع.

أما في مدينة عدن، فقد تحدثت مصادر محلية عن اختطاف القيادي السلفي عادل الجعدي من قبل مسلحين، واقتياده إلى جهة مجهولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة