الأمم المتحدة تبحث تأجيل القمة السنوية لزعماء العالم   
الاثنين 1422/6/29 هـ - الموافق 17/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صورة جوية لنيويورك حيث سحب الدخان مازالت تتصاعد من حطام مبنى مركز التجارة العالمي
يبحث دبلوماسيون في الأمم المتحدة في وقت لاحق اليوم تأجيل موعد القمة السنوية في الجمعية العمومية والتي يحضرها في العادة رؤساء الدول وذلك بسبب الهجمات على الولايات المتحدة. ومن المقرر أن يتخذ القرار النهائي في غضون يومين بعد تشاور السفراء مع دولهم.

وقال المبعوثون إن الولايات المتحدة لم تطلب بشكل رسمي تأجيل موعد الجلسة الافتتاحية للجمعية العمومية. لكن بعض المقترحات غير الرسمية بهذا الشأن نقلت إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان عبر سلطات نيويورك ووزير الخارجية الأميركي كولن باول. وكان من المقرر أن تبدأ الجلسة يوم 24 سبتمبر/أيلول الجاري بكلمة يلقيها الرئيس الأميركي جورج بوش وتستمر الاجتماعات لمدة أسبوعين.

ولم تشهد المنظمة الدولية في تاريخها تأجيل جلسة سنوية تضم وفودا أجنبية بمثل هذا المستوى الرفيع حيث كان من المقرر أن يحضرها نحو 75 رئيس دولة وحكومة, وعدد مماثل من الوزراء من جميع دول العالم.

وقال سفير باكستان لدى المنظمة الدولية "عضوية الأمم المتحدة تحتم علينا تفهم هذه الصعوبات وهذا هو موقفنا على الأقل". وأضافت مصادر دبلوماسية أن زعماء العالم يرغبون في الحضور إلى نيويورك في وقت لاحق -ربما في أكتوبر/تشرين الأول المقبل- لعقد جلسة على مستوى رفيع لمناقشة قضية الإرهاب.

وأعلن عدة زعماء بالفعل أنهم لن يحضروا إلى نيويورك الأسبوع القادم ومن بينهم رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي والرئيس الكوري الجنوبي كيم داي جونغ والرئيس الفنزويلي هوجو شافيز والرئيس اللبناني إميل لحود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة