فيروس سلامر انتشر عبر العالم في عشر دقائق   
الأربعاء 3/12/1423 هـ - الموافق 5/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال باحثون أميركيون إن فيروس SLQ سلامر انتشر في شبكات الكمبيوتر عبر العالم وعطل الاتصال بشبكة الإنترنت في عشر دقائق فقط, مما يجعله أسرع فيروسات الكمبيوتر انتشارا حتى الآن.

وذكرت أبحاث في أمن الكمبيوتر أجرتها الجمعية التعاونية لتحليل بيانات الإنترنت أن الفيروس -وهو من نوع الدودة وقطع تقريبا الاتصال بشبكة الإنترنت في كوريا الجنوبية وأغلق بعض أجهزة الصرف الآلي في البنوك الأميركية- ضاعف عدد أجهزة الكمبيوتر التي يصيبها كل 8.5 ثوان في الدقيقة الأولى من ظهوره.

وبالمقارنة فإن فيروس كود ريد (الدودة الحمراء) الذي ظهر قبل 18 شهرا يعد بطيئا إذ إنه يضاعف عدد الأجهزة المصابة كل 37 دقيقة. ودودة الكمبيوتر هي برنامج يعيد نسخ نفسه عددا هائلا من المرات فيشغل المساحات الخالية من ذاكرة الأجهزة أو الشبكات التي يغزوها.

والدودة مشابهة لفيروس الكمبيوتر والفارق الأساسي بينهما هو أن الفيروس يربط نفسه ببرنامج آخر ويصبح جزءا منه في حين أن الدودة برنامج مستقل لا يحتاج إلى أن يكون جزءا من برنامج آخر كي يبدأ في نسخ نفسه. وانتشر الفيروس المعروف أيضا باسم "زافير" أو الياقوت الأزرق عبر قنوات الاتصال بالشبكة وليس عبر البريد الإلكتروني كما هو الحال مع الكثير من فيروسات الكمبيوتر. ويعتبر هذا أسوأ هجوم على شبكة الإنترنت منذ 18 شهرا.

واستهدف الفيروس نقطة ضعف في برنامج SQL لقاعدة المعلومات للأجهزة الخادمة (سيرفر) التي تنتجها شركة مايكروسوفت. ولم يمح الفيروس أو يتلف البيانات, لكنه عطل الأجهزة الخادمة وعوق تدفق البيانات عبر الإنترنت في أنحاء العالم لعدة ساعات مما تسبب في إبطاء سرعة تحميل الملفات بحوالي 50%.

وأوجدت مايكروسوفت برنامجا لحل المشكلة يمكن تحميله من موقع الشركة. ويتميز الفيروس سلامر بحجمه الضئيل البالغ 376 بايتا فقط وهو ما يعادل حجم عنوان رسالة على البريد الإلكتروني الأمر الذي سهل انتشاره بسرعة. كما لم يترك مصمم الفيروس ما يمكن أن يستدل منه على مكانه أو دوافعه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة