إحياء ذكرى الكاظم وقتلى بهجمات بالعراق   
الأربعاء 1434/7/27 هـ - الموافق 5/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 17:11 (مكة المكرمة)، 14:11 (غرينتش)
الشيعة توافدوا على الكاظمية لإحياء ذكرى وفاة الإمام موسى الكاظم (الفرنسية)
 
احتشد مئات الآلاف من الشيعة صباح اليوم في بغداد لإحياء ذكرى وفاة الإمام موسى الكاظم، وسط إجراءات أمنية مشددة، في حين أوقعت هجمات متفرقة عددا من القتلى بأنحاء مختلفة من البلاد.

وبدأت المراسم منذ الساعات الأولى من صباح الأربعاء، حيث غصت شوارع حي الكاظمية بالمشاركين المتشحين بالسواد وبينهم أطفال ونساء أتوا من مناطق مختلفة من العراق سيرا على الأقدام.

وقال المتحدث الرسمي باسم لجان "استحضارات" الزيارة عامر الأنباري إن الزيارة تسير بشكل منتظم وإن توافد الزوار -وبينهم عرب وأجانب- بلغ ذروته خلال اليومين الماضيين.

ونشرت السلطات العراقية عشرات الآلاف من قوات الجيش والشرطة لتأمين الزائرين، كما أعلنت الحكومة اليوم الأربعاء يوم عطلة رسمية لتسهيل حركة الزوار.

وأكد المتحدث باسم وزارة الدفاع العميد سعد معن أن قوات الأمن من وزارتي الداخلية والدفاع وأجهزة أمنية أخرى، نفذت خطة أمنية بعدة مستويات لحماية الزوار.

وشهدت مراسم إحياء ذكرى الإمام في السنوات الأخيرة حوادث أمنية وهجمات على الزوار، إلا أن الخطة الأمنية التي فرضتها السلطات نجحت حتى الآن في منع مثل تلك الحوادث.

تفجير سابق بأحد أحياء العاصمة العراقية (رويترز)

الوضع الميداني
ميدانيا أفادت مصادر أمنية وطبية أن مسلحين مجهولين قتلوا 14 من عناصر قوات حماية الحدود العراقية وأحرقوا جثتي اثنين منهم، في نقطة تفتيش وهمية قرب بلدة النخيب في محافظة الأنبار غرب بغداد.

وفي الفلوجة قتل شرطي وأصيب ضابط برتبة نقيب بجروح اليوم بهجوم شنه مسلحون على نقطة تفتيش أمنية شمال المدينة.

وفي الرشيدية بشمال الموصل قال مصدر أمني محلي إن مسلحين مجهولين هاجموا نقطة تفتيش تابعة للجيش مما أدى إلى مقتل جندي ومدني. ولقي جندي آخر حتفه بانفجار عبوة ناسفة بدورية للجيش العراقي في منطقة الإصلاح الزراعي بغرب الموصل.

وفي المحافظة ذاتها نجا ضابط في الاستخبارات من محاولة اغتيال بهجوم مسلح استهدف موكبه جنوب الموصل، وأصيب شقيقه ومسلحَين بجروح، كما أصيب مدنيان بانفجار سيارة مفخخة أثناء مرور دورية للشرطة في منطقة صناعة وادي عكاب بغرب الموصل.

وأكد مصدر أمني أن عبوة ناسفة انفجرت في منطقة حي الزيتون بقضاء أبوغريب غرب بغداد، مما أسفر عن إصابة ثلاثة مدنيين بجروح.

وفي كركوك قال مصدر أمني إن مسلحين مجهولين هاجموا سيارة تقل جنديين بوسط كركوك، مما أدى إلى إصابتهما هما وسائق السيارة بجروح خطيرة.

واجتاحت العراق موجة من العنف، ووفقا لإحصائيات للأمم المتحدة لقي 1045 شخاصا مصرعهم في العراق خلال شهر مايو/ أيار الماضي و712 في أبريل/ نيسان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة