اقتحام مكتب المرشح المهزوم بسريلانكا   
السبت 1431/2/14 هـ - الموافق 30/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 0:45 (مكة المكرمة)، 21:45 (غرينتش)
ساراث فونسيكا تعهد بإبطال نتيجة الانتخابات بالوسائل القانونية (رويترز-أرشيف)
اقتحمت الشرطة السريلانكية مكتب المرشح المهزوم بالانتخابات الرئاسية الجنرال ساراث فونسيكا، في حين توالت الانتقادات الدولية للانتخابات التي جرت الثلاثاء وأعادت الرئيس ماهيندا راجاباكسي للسلطة.
 
وقال شهود عيان إن قوات تابعة للشرطة فرضت طوقا أمنيا على مكتب فونسيكا بالعاصمة كولومبو، بينما تولت قوة كوماندوز تفتيش المبنى.
 
وأضافت المصادر أن الصحفيين والمصورين أبعدوا عن المكان، بينما قال ضابط شرطة بالموقع إن القوات تبحث عن "أشياء غير قانونية" بالمكتب.
 
ولم يكن فونسيكا بالمكتب ساعة الاقتحام، وتجئ الغارة بعد يوم من سحب الحماية الأمنية عنه، كما تأتي عقب اتهام الحكومة المعارضة بالتخطيط لاغتيال الرئيس راجاباكسي.
 
ووصف المتحدث باسم المعارضة رؤوف حكيم عملية الاقتحام بأنها انتهاك للحقوق الديمقراطية، و"تدل على سياسة التخويف التي تنتهجها الحكومة".
 
وكان فونسيكا -وزير الدفاع السابق الذي استند بالانتخابات إلى دور حاسم لعبه في إنهاء الحرب ضد متمردي نمور التاميل- حل ثانيا بحصوله على 40.1% مقابل 57.9% للرئيس راجاباكسي.
 
وقال إنه سيطعن في نتائج الانتخابات، واتهم راجاباكسي بإساءة استخدام وسائل الإعلام الرسمية وممتلكات الدولة في حملته الانتخابية.
 
وتصر الحكومة على أن الانتخابات كانت حرة ونزيهة، ولكن الولايات المتحدة طالبت بالتحقيق بشأن تهم التلاعب بالانتخابات، كما أصدرت المفوضية الأوروبية بيانا اليوم الجمعة طالبت فيه بالتحقيق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة