البابا للاجئين باليونان: لستم وحدكم   
السبت 1437/7/9 هـ - الموافق 16/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:41 (مكة المكرمة)، 12:41 (غرينتش)

دعا بابا الفاتيكان فرانشيسكو اليوم السبت اللاجئين في اليونان إلى التمسك بالأمل، مؤكدا أنهم ليسوا وحدهم، وحض العالم على التعامل معهم بطريقة "تليق بالكرامة".

وقال البابا فرانشيسكو خلال زيارته جزيرة ليسبوس التي تحتضن أكثر من ثلاثة آلاف لاجئ ومهاجر "جئت إلى هنا حتى أكون معكم وأستمع إلى معاناتكم، وأطالب العالم بأن يولي هذه الأزمة الإنسانية الخطيرة اهتماما، وأتمنى أن يجد حلا لها".

وحث "جميع أخوتنا وأخواتنا في هذه القارة" على أن يهبوا للمساعدة بروح التضامن والاحترام للكرامة البشرية، منتقدا بطريقة مبطنة التوجه الأوروبي لإبعاد اللاجئين والمهاجرين الذين قدموا إلى الجزر اليونانية بعد دخول الاتفاق الأوروبي التركي حيز التنفيذ.

كما دعا البابا فرانشيسكو وبطريرك القسطنطينية بارثولوميو ورئيس أساقفة أثينا إيرونيموس -في بيان موقع- العالم إلى التحلي بـ"الشجاعة" لمواجهة "الأزمة الإنسانية الكبيرة" للمهاجرين.

وقالوا إنهم يدعون من ليسبوس المجموعة الدولية إلى التعامل بشجاعة مع هذه الأزمة بتقديم مبادرات دبلوماسية وإنسانية وخيرية من خلال جهود منسقة في الشرق الأوسط أو بأوروبا.

وكان البابا فرانشيسكو صرح للصحفيين على متن الطائرة قبيل وصوله إلى اليونان بأن هذه الرحلة مختلفة عن بقية الرحلات لأنها "رحلة ممزوجة بالحزن".

وأضاف "سنواجه أكبر كارثة إنسانية منذ الحرب العالمية الثانية"، مشيرا إلى أنه سيرى الكثيرين يعانون ولا يعرفون أين يذهبون بعد أن اضطروا إلى الفرار.

ووصف بحر إيجه بالمقبرة بعد أن لقي الكثيرون حفتهم أثناء رحلتهم من السواحل التركية إلى الجزر اليونانية.

وكان مراسل الجزيرة عياش دراجي قال في وقت سابق إن زيارة البابا رمزية وتحمل معاني إنسانية تضامنية مع اللاجئين الذين تدفقوا إلى الجزيرة اليونانية في الأشهر الماضية أملا بالتوجه نحو الدول الأوروبية الغنية.

وأشار إلى أن للزيارة بعدا سياسيا ينطوي على انتقاده ما سبق أن وصفها باللامبالاة في العالم الغربي تجاه قضايا اللاجئين.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الهيئة اليونانية لتنسيقية سياسة الهجرة قولها إن البابا أعرب عن رغبته بأن يصطحب معه إلى الفاتيكان لاجئين وصلوا إلى جزيرة ليسبوس.

وأشارت الهيئة إلى أن هؤلاء اللاجئين وصلوا إلى الجزيرة اليونانية قبل البدء بتطبيق الاتفاق الأوروبي التركي الذي يهدف إلى الحد من تدفق اللاجئين إلى دول الاتحاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة