إخوان الأردن يحاكمون عضوين ترشحا خارج لائحتهم   
الجمعة 1424/3/30 هـ - الموافق 30/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
واجهة مقر حزب جبهة العمل الإسلامي في عمان (أرشيف)

قررت جماعة الإخوان المسلمين في الأردن إحالة اثنين من أعضائها إلى المحاكمة بسبب ترشحهما للانتخابات النيابية المرتقبة. وكان الشيخ عبد المنعم أبو زنط ومحمد أبو دولة قد رشحا أنفسهما للانتخابات النيابية المقررة يوم 17 يونيو/ حزيران المقبل خارج إطار لائحة الجماعة.

وقال المتحدث باسم الجماعة يحيى سفره "لا يجوز أن يتقدم عضو في الجماعة بترشيح نفسه عن دائرة فيها مرشح معتمد من القائمة الرسمية للجماعة". وأضاف أن المحكمة المختصة في الجماعة "ستطلب من المرشحين الانسحاب أو إنزال العقوبات المرعية" في هذه الحالة. ورفض المتحدث أن يحدد ما إذا كانت هذه العملية ستؤدي إلى فصلهما من عضوية الجماعة.

من جانبه قال الشيخ أبو زنط القيادي السابق في الجماعة والنائب السابق عن عمان "إن جماعة الإخوان المسلمين وقفت في صف واحد مع ناشطين فيها كانا قد ترشحا بشكل فردي في انتخابات 1989 دون أن تقوم بمحاكمتهما".

ودعا أبو زنط الذي ترشح عن الدائرة الانتخابية الثانية في عمان في حين ترشح أبو دولة في مدينة أربد، الجماعة إلى وجوب الالتزام الشرعي والسياسي بمبدأ الكيل بمكيال واحد مع ناشطيها.

واعتبر قرار الجماعة يتنافى مع عدالة الإسلام وروح الأخوة الإسلامية، مؤكدا أنه لن يسحب ترشيحه للانتخابات. وكانت جبهة العمل الإسلامي -وهي الذراع السياسية لجماعة الإخوان في الأردن- قدمت لائحة من 29 مرشحا بينهم سيدة للانتخابات القادمة.

يشار إلى أن إخوان الأردن قاطعوا الانتخابات الأخيرة عام 1997, لكنهم قرروا المشاركة في الانتخابات المقبلة، وهي الأولى في البلاد منذ ستة أعوام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة