كاريكاتير "الشرق الأوسط" يثير غضبا بلبنان   
السبت 1437/6/25 هـ - الموافق 2/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 0:28 (مكة المكرمة)، 21:28 (غرينتش)
قال مراسل الجزيرة في لبنان إن شبانا اقتحموا مكتب صحيفة "الشرق الأوسط" في بيروت وعبثوا بمحتوياته، وذلك احتجاجا على نشرها كاريكاتيرا اعتبروه مسيئا للبنان، بينما حمّلت الصحيفة السلطات اللبنانية مسؤولية الحفاظ على سلامة العاملين في مكتبها ببيروت.

يأتي ذلك عقب دعوة ناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي للاحتجاج أمام مقر الصحيفة التي نشرت في عددها الصادر اليوم الجمعة صورة كاريكاتيرية هي عبارة عن علم لبنان وكتب عليه "كذبة نيسان... دولة لبنان".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن صحفي في "الشرق الأوسط" رفض الكشف عن اسمه، قوله "كنا جالسين في مكاتبنا نعمل، وفجأة دخل علينا ثمانية شبان، وبدؤوا بالسؤال عن الموظفين، سألناهم ماذا يريدون، اتهمونا بأننا لسنا لبنانيين لقبولنا بهذا الكاريكاتير الذي اعتبروه مسيئا".

وأضاف الصحفي "حاولنا التهدئة، لكن دخل اثنان منهم إلى المكاتب وقاما ببعثرة محتوياتها من أوراق" من دون المس بأجهزة الكمبيوتر بطلب من أحد الشبان في المجموعة". وتابع "قالوا لنا إنهم سيعتصمون غدا أمام المكتب في حال لم نضرب نحن احتجاجا".

آثار اقتحام مكتب صحيفة الشرق الأوسط في بيروت والعبث بمحتوياته (الجزيرة)

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو يظهر اقتحام الشبان مكتب الصحيفة رغم محاولة حارس المدخل منعهم. وقال أحدهم لموظف في الصحيفة إن الكاريكاتير يعتبر "إهانة" للبنانيين "لأننا نحن لسنا كذبة نيسان".

وأصدرت صحيفة "الشرق الأوسط" في وقت لاحق بيانا دانت فيه هذا "الاعتداء الهمجي"، وحمّلت السلطات اللبنانية "مسؤولية الحفاظ على سلامة العاملين في مكتبها".

وأكدت الصحيفة أنها "تأسف للغط الدائر حول الكاريكاتير (...) والذي فسر من قبل البعض بصورة خاطئة"، وشددت على "احترامها للبنان"، وأشارت إلى أن "الكاريكاتير كان يهدف للإضاءة على الواقع الذي تعيشه الدولة كبلد يعيش كذبة كبيرة سببها محاولات الهيمنة عليه وإبعاده عن محيطه العربي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة