كابل تحظر تغطية العنف الانتخابي   
الثلاثاء 1430/8/26 هـ - الموافق 18/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 23:53 (مكة المكرمة)، 20:53 (غرينتش)

أفغانستان أصدرت تعليمات لوسائل الإعلام بالابتعاد عن موقع أي هجوم أثناء الانتخابات(الفرنسية-أرشيف)

أصدرت السلطات الأفغانية تعليمات لوسائل إعلام غربية ومحلية تفيد بفرض التعتيم الإعلامي على أحداث العنف إبان فترة الانتخابات التي ستجرى يوم الخميس خشية ما سمته ترويع الناخبين.

وأصدرت حكومة كابل مرسومين، أحدهما عن وزارة الخارجية ويحظر إذاعة أي معلومات عن أعمال العنف أثناء عملية الاقتراع، وثانيهما عن وزارة الداخلية ويدعو الصحفيين إلى الابتعاد عن موقع أي هجوم.

من جانبه قال سيامارك هراوي -وهو أحد المتحدثين باسم الرئيس حامد كرزاي- "إننا اتخذنا قرار الحظر الإعلامي للمصلحة الوطنية الأفغانية ورفع معنويات الناس كي يقبلوا على التصويت".

وأضاف أن هذا القرار سيحد من "التأثير السلبي لوسائل الإعلام إذا حدث شيء ما لأن المرسومين سيمنعانها من تضخيمه، وعليه لن يخشى الناس الخروج للإدلاء بأصواتهم".

أما رئيس اتحاد الصحفيين الأفغاني المستقل فقد أكد أن المرسومين لن يمنعا الصحفيين الأفغان والأجانب من تقديم أي معلومات للجمهور أثناء فترة الانتخابات.

وتابع رحيم الله سمندر أن المرسومين "يظهران ضعف الحكومة" منددا بهذه الخطوات التي تحرم الشعب من الحصول على الأخبار، حسب تعبيره.

غير أن المتحدثة باسم السفارة الأميركية في كابل رفضت التعليق على المرسومين بشكل محدد، ولكنها قالت إن بلادها "تؤيد دائما حرية الإعلام".

يذكر أن العاصمة الأفغانية شهدت الثلاثاء هجوما بسيارة ملغومة أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة أكثر من خمسين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة