زيمبابوي تهدد بطرد السفير الأميركي   
الاثنين 1426/10/5 هـ - الموافق 7/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:37 (مكة المكرمة)، 14:37 (غرينتش)
 موغابي وقف منذ سنوات معارضا للسياسة الأميركية ينتقدها بشكل مستمر (رويترز-أرشيف)
ذكرت الصحف الحكومية بزيمبابوي اليوم أن دبلوماسيا أميركيا يمكن أن يبعد قريبا من البلاد، بعد تصريحات وجه فيها انتقادات حادة إلى نظام الرئيس روبرت موغابي.
 
وقال جورج شارامبا المتحدث باسم موغابي في حديث صحفي إن وزارة الخارجية تعتزم استدعاء السفير الأميركي كريستوفر ديل "لتوضيح سلوكه الذي يفتقد إلى الدبلوماسية".

وأرجعت الصحف الحديث عن قرار الطرد إلى النشاطات غير الدبلوماسية التي يقوم بها، وذكرت صحيفة ذي هيرالد أن السفير يمكن أن يطرد بسبب "تدخله المستمر بالشؤون الداخلية لزيمبابوي".
 
وأوضحت ذي هيرالد أن ديل "يمكن أن يخضع للمراقبة" كما حدث مع السفير البريطاني السابق برايان دونيلي لتدخله في الشؤون الداخلية للبلاد.
 
وكان ديل الذي يشغل منصب سفير واشنطن بزيمبابوي منذ 2003 انتقد بشدة الأسبوع الماضي في خطاب أمام طلاب في موتاري (شرق) "الإدارة الرديئة جدا لاقتصاد البلاد و"القيادة الفاسدة" لزيمبابوي.
 
وقد أوقف الرجل لفترة قصيرة في أكتوبر/تشرين الأول بعد دخوله منطقة محظورة قرب مقر إقامة موغابي. وقد اتهمته خارجية زيمبابوي بأنه "تعمد" اقتحام المنطقة السكنية للرئيس، في حين أفاد ديل أنه تاه في الطريق.
 
يُشار إلى أن الرئيس موغابي وقف منذ سنوات معارضا للسياسة الأميركية في القارة الأفريقية، وينتقدها على نحو مستمر مما أدي إلى توتر علاقات واشنطن وهراري.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة