تستود تفسد فرحة فينوس المصابة وتبلغ نهائي دورة دبي   
الجمعة 1422/12/10 هـ - الموافق 22/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
ساندرين تستود

أفسدت اللاعبة الفرنسية ساندرين تستود فرحة الأميركية فينوس وليامس ببلوغها المركز الأول في التصنيف العالمي للاعبات التنس المحترفات وتغلبت عليها في المباراة الأولى من الدور النصف النهائي من دورة دبي الدولية البالغ مجموع جوائزها 585 ألف دولار اليوم الجمعة لتبلغ تستود المباراة النهائية.

وتغلبت الفرنسية ساندرين تستود المصنفة الرابعة على الأميركية فينوس وليامس المصنفة الأولى بنتيجة 1-6 و7-6 (بواقع 7-5 في شوط كسر التعادل) و6-4.

وهذه هي المرة الثالثة التي تتغلب فيها تستود على لاعبة تتصدر التصنيف للمرة الأولى في تاريخها, إذ سبق لها أن تغلبت على الأميركية ليندساي ديفنبورت في نهائي دورة فيلدرشتات الألمانية في 12 أكتوبر/تشرين الأول عام 1998 قبل يوم واحد من اعتلاء ديفنبورت المركز الأول في التصنيف العالمي, وعلى الأميركية جنيفر كابرياتي في ربع نهائي الدورة ذاتها في 15 أكتوبر/تشرين الأول عام 2001 قبل ثلاثة أيام من احتلال الأخيرة المركز الأول أيضا.

وهذا هو الفوز الأول لتستود على وليامس في سبعة لقاءات جمعت بينهما منذ الأول في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة على ملاعب فلاشينغ ميدوز عام 1997, كما أن تستود لم تفز بأي مجموعة في المباريات الست الأخيرة ضد وليامس.

وكانت وليامس توجت بطلة لدورة باريس قبل أسبوعين بفوزها على الفرنسية الأخرى إميلي موريسمو, ثم بطلة لدورة أنتورب البلجيكية الأسبوع الماضي إثر فوزها على البلجيكية جوستين هينان في النهائي.


الإصابة أثرت في أداء فينوس فخسرت

وجاء سيناريو المباراة مشابها للقاء فينوس مع الروسية أناستازيا مسكينة الخميس عندما تقدمت فينوس 6-صفر في المجموعة الأولى وظنت بأن فوزها سيكون مسألة وقت ليس إلا, لكن مسكينة انتفضت في المجموعة الثانية ثم خسرت المجموعة الثالثة. والمباراة, لكن في هذه المباراة أثرت الإصابة على فينوس فخسرت.

وقد استهلت وليامس مباراتها مع تستود بقوة وأنهت المجموعة الأولى 6-1 في غضون 21 دقيقة وذلك على الرغم من إصابة في ركبتها أعاقت تحركاتها بعض الشيء مما اضطرها إلى التوجه إلى غرف الملابس والخضوع لعلاج قبل مطلع المجموعة الثانية حيث ضمدت ركبتها.

وفي المجموعة الثانية نجحت وليامس في كسر إرسال ساندرين في الشوط الأول من المجموعة الثانية ثم تقدمت 3-صفر, لكن ساندرين عادت بقوة وكسرت إرسالها مرتين في الشوطين السادس والثامن مدركة التعادل 6-6 ولتلجأ اللاعبتان إلى شوط كسر التعادل (تاي بريك) حسمته ساندرين لمصلحتها 7-5 محرزة أول مجموعة لها ضد وليامس فارضة مجموعة ثالثة وحاسمة.

واستهلت تستود المجموعة الثالثة الحاسمة بكسر إرسال وليامس التي بدت غير قادرة على التحرك بسهولة في أرجاء الملعب وارتكبت العديد من الأخطاء غير المباشرة. لكن على الرغم من ذلك فشلت تستود في استغلال الوضع وأضاعت بدورها فرصا سهلة وخسرت إرسالها في الشوط الثامن لتصبح النتيجة 4-4.

ونجحت ساندرين في كسر إرسال فينوس في الشوط التاسع علما بأنها كانت متأخرة 15-40, قبل أن تفوز بارسالها والمباراة في غضون ساعتين و11 دقيقة.

قالوا بعد المباراة
ساندرين تستود
"أنا سعيدة جدا ببلوغي المباراة النهائية, وكما قلت في اليومين الأخيرين فأنا في حاجة إلى خوض المزيد من المباريات لأستعيد مستواي السابق. بعد خسارتي المجموعة الأولى, قلت في نفسي علي الفوز بإرسالاتي والصمود أطول فترة ممكنة وأستغل الفرص التي تسنح لي عندما يكون إرسال في حوزة وليامس, ولحسن حظي لم تكن إرسالاتها موفقة في المجموعتين الأخيرتين".

وأضافت ساندرين "لم يكن لدي شيء أخسره أمام وليامس, ولا شك بأن هذا الفوز سيرفع من معنوياتي في المستقبل, لقد تفوقت على أفضل لاعبة في العالم ستحتل المركز الأول في التصنيف العالمي الأسبوع المقبل".

وحول من تفضل أن تواجه في المباراة النهائية قالت ساندرين "لا فرق عندي من أقابل في المباراة النهائية لأنني أعرف جيدا بأنها ستكون صعبة أكانت ضد مواطنتي إميلي موريمسو أو ضد الأميركية مونيكا سيليش".

فينوس وليامس "لعبت تستود بطريقة ممتازة خاصة في المجموعتين الثانية والثالثة وبالتالي فهي تستحق الفوز". وعن مدى تأثرها بالإصابة اكتفت بالقول "لا أريد التحدث عن هذا الموضوع حاليا. أريد العودة إلى دبي العام المقبل لأحرز اللقب, وأشعر بالأسى لعدم تمكني هذه المرة وأنا لست راضية أبدا عن الأداء الذي قدمته في مباراة اليوم وأهدرت الكثير من الفرص كانت كفيلة بأن تحسم اللقاء لمصلحتي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة