العثور على لوحة مسروقة لروكويل بحوزة ستيفن سبيلبيرغ   
السبت 13/2/1428 هـ - الموافق 3/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:48 (مكة المكرمة)، 13:48 (غرينتش)

ستيفن سبيلبيرغ يتعاون مع المحققين بشأن ملكية لوحة نورمان روكويل (رويترز-أرشيف)
قال مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) إن لوحة نورمان روكويل التي سرقت قبل أكثر من ثلاثة عقود عثر عليها ضمن المجموعة الفنية الخاصة بالمخرج السينمائي العالمي ستيفن سبيلبيرغ.

وتبلغ قيمة اللوحة التي اسمها "فصل مدرسي روسي" حاليا نحو سبعمائة ألف دولار، وكانت قد سرقت من متحف سانت لويس في عام 1973 واشتراها سبيلبيرغ من تاجر شرعي في عام 1989.

ولم يدرك المخرج الشهير أنها مسروقة إلا في الأسبوع الماضي حينما وضع مكتب التحقيقات الفدرالي صورة للوحة ومواصفاتها على موقع على الإنترنت وأكد فريق السرقات الفنية التابع للمكتب أن اللوحة أصلية.

وتظهر اللوحة التي عرضها 40.5 سنتيمترا وطولها 94 سنتيمترا أطفالا في فصل دراسي مع تمثال نصفي للينين.

وقال مكتب التحقيقات الفدرالي إن مخرج فيلمي "إي.تي" و"قائمة شندلر" يتعاون بالكامل وسيستمر في حيازة اللوحة لحين تحديد ملكيتها الشرعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة