حزب العمال البريطاني يسجل أعلى شعبية   
الأحد 1428/7/29 هـ - الموافق 12/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:47 (مكة المكرمة)، 15:47 (غرينتش)
براون يحظى بشعبية ممتازة (رويترز-أرشيف)
سجل حزب العمال البريطاني بقيادة غوردون براون أفضل شعبية منذ شن الحرب على العراق في مارس/آذار 2003، وفق نتائج استطلاع للرأي نشرت اليوم.
 
وأظهر التحقيق الذي أجراه معهد يوغوف لحساب صحيفة صنداي تايمز تقدم العمال عشر نقاط على المحافظين أكبر أحزاب المعارضة، مما يؤكد نجاح عملية  التجديد التي يجريها براون في صفوف الحزب.
 
وحصد العمال 42% بزيادة نقطتين عن الشهر الماضي، مما يمثل أفضل نتيجة يسجلها منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2002. وفي المقابل، تراجع المحافظون إلى 32%، فيما حصل الليبراليون الديمقراطيون ثاني أحزاب المعارضة على 14%.
 
وكان لحرب العراق انعكاسات سلبية عميقة على الأشهر الأخيرة من عهد رئيس الوزراء العمالي السابق توني بلير. وعمد براون منذ توليه رئاسة الحكومة يوم 27 يونيو/حزيران إلى تمييز موقفه عن موقف سلفه بشأن المسألة العراقية، فبدا أقل من سلفه التصاقا بمواقف الرئيس الأميركي جورج بوش.
 
وبحسب استطلاع الرأي، فإن 74% من البريطانيين يؤيدون سحب الجنود المنتشرين في منطقة البصرة جنوب العراق وعددهم 5500.
 
ويحظى براون بشعبية ممتازة، وقد أثنت وسائل الإعلام على إدارته لأزمتي  الفيضانات والحمى القلاعية اللتين واجههما خلال أسابيع قليلة.
 
وأبدى 65% من المستطلعين ارتياحهم لأدائه، فيما أيد 29% فقط ديفد كاميرون الزعيم المحافظ الذي يلقى انتقادات متزايدة داخل حزبه.
 
وتتوقع الصحف أن تحمل هذه النتائج المشجعة براون على الدعوة إلى انتخابات مبكرة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة