ساركوزي في الصين لرابع مرة   
الأربعاء 1431/5/14 هـ - الموافق 28/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 11:02 (مكة المكرمة)، 8:02 (غرينتش)

جينتاو (يمين) ونظيره الفرنسي ساركوزي سيوقعان على العديد من الاتفاقيات الخاصة بالبيئة والتنمية المستدامة والتعاون الاقتصادي (الفرنسية-أرشيف)

وصل الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اليوم الأربعاء إلى مدينة شيان شمالي الصين, وذلك قبيل محادثات مقررة في وقت لاحق اليوم مع الرئيس الصيني هو جينتاو في بكين.

ونقلت خدمة تشاينا نيوز سرفيس شبة الرسمية عن السفير الصيني لدى باريس كونج كوان قوله إن محادثات الزعيمين ستركز على تطوير العلاقات الثنائية بعيدة المدى والشاملة.

كما اعتبرت وسائل الإعلام الصينية الرسمية الزيارة مؤشرا إيجابياً لتحسين العلاقات بين البلدين, خاصة بعد حدوث خلاف دبلوماسي عقب لقاء ساركوزي مع الدلاي لاما -الزعيم الروحي لإقليم التبت- في ديسمبر/كانون الأول عام 2008.

وقد يثير ساركوزي مسألة حقوق الإنسان في الصين إرضاء للناخبين في بلاده، لكن تركيزه سينصب على استمالة الصين وهي لاعب رئيسي في النزاعات الدبلوماسية الكبرى، خاصة النووي الإيراني، كما أنها أحد المنافسين الرئيسيين لفرنسا في أفريقيا في سعيها للحصول على المواد الخام.

ومما يبرز الأهمية التي توليها فرنسا للصين ستكون الزيارة -التي تستمر من 28 إلى 30 أبريل/نيسان- هي رابع زيارة يقوم بها ساركوزي إلى الصين منذ انتخابه عام 2007.

وقالت وسائل إعلام فرنسية إن البلدين سيوقعان أثناء زيارة ساركوزي عددا من الاتفاقيات الخاصة بالبيئة والتنمية المستدامة والتعاون الاقتصادي بالإضافة إلى تعزيز الصناعات الصغيرة.

ويعتزم ساركوزي التوجه إلى شنغهاي لحضور مراسم افتتاح معرض إكسبو 2010 العالمي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة