القائد بويول ينهي مسيرته الرائعة مع برشلونة   
الثلاثاء 1435/5/4 هـ - الموافق 4/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 23:24 (مكة المكرمة)، 20:24 (غرينتش)
بويول بدا متأثرا في المؤتمر الصحفي الذي عقده الثلاثاء (الأوروبية)
أعلن مدافع برشلونة الإسباني لكرة القدم كارلوس بويول الذي تأثر مستواه نتيجة إصابات متكررة أنه سيترك النادي الكتالوني في نهاية الموسم بعد مسيرة رائعة ناهزت 15 عاما بينها عشرة أعوام قائدا توج فيها مع بلاوغرانا بـ21 لقبا، وذلك في مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء.

وقال بويول "في نهاية الموسم سأترك النادي ولن أكون مع برشلونة" دون أن يكشف عما إذا كان سيلعب مع فريق آخر، وأضاف وهو يغالب دموعه "النادي يعلم ذلك، ونحن على اتفاق بخصوص القرار والطريقة".

وكان بويول (35 عاما) مدد عقده مع النادي الكتالوني لثلاثة أعوام حتى 2016 في يناير/كانون الثاني 2013، بيد أنه اعترف يرحيله بعد يونيو/حزيران المقبل إذا أعاقته الإصابات عن اللعب أو اضطرته إلى لعب دقائق رمزية فقط مع بطل إسبانيا.

وقال القائد الأسطوري لبلاوغرانا "بعد العمليتين الجراحيتين الأخيرتين (في الركبة)، عانيت كثيرا لاستعادة مستواي السابق الذي يخول لي البقاء هنا، وذلك أكثر مما كنت أتوقعه وأكثر مما كان يتوقعه الأطباء. ولذلك اتخذت هذا القرار". وأردف قائلا "لا أعرف ماذا سأفعل بعد 30 يونيو/حزيران المقبل، أنا بحاجة إلى الراحة".

وأوضح بويول أنه لن "يستسلم في الأشهر الثلاثة المقبلة والمتبقية من الدوري، سأحارب حتى النهاية لمساعدة فريقي على تحقيق أهدافه هذا الموسم". وبقراره اليوم، لن يتمكن بويول من تحقيق حلمه باللعب مع برشلونة حتى سن الـ40 والذي كان عبر عنه أثناء تمديد عقده العام الماضي، بقوله "حلمي هو اللعب حتى سن الـ40".

بويول أصبح معشوق جماهير برشلونة الأول عام 2003 عندما رفض العرض المغري الذي تقدم به رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز لضمه للنادي الملكي

مسيرة رائعة
ولعب بويول -الذي عانى من 36 إصابة مختلفة طوال مسيرته- منذ صغره مع برشلونة، وقد بدأ مشواره الاحترافي مع الفريق موسم 1999-2000. وكان قاب قوسين أو أدنى من اعتزال اللعب الموسم الماضي بعد خضوعه لثلاث عمليات جراحية في الركبة عام 2012، بيد أنه تمكن من استعادة قمة مستواه.

توج بويول بـ21 لقبا مع برشلونة، بينها دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات، والدوري الإسباني في ست مناسبات، ليكون أكثر قادة الفريق نجاحا في تاريخ النادي وثاني أكثر لاعبي الفريق حصدا للبطولات بعد زميله تشافي هيرنانديز، كما أنه أحد  أكثر اللاعبين شعبية في تاريخ برشلونة لروحه القتالية العالية وعدم استسلامه للهزيمة.

وأصبح بويول معشوق جماهير برشلونة الأول عام 2003 عندما رفض العرض المغري الذي تقدم به رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز لضمه للنادي الملكي، مفضلا البقاء في قلعة كامب نو رغم عدم حصوله على أي لقب لأعوام أربعة قضاها قبل العرض مع الفريق الكتالوني.

وشارك بويول مع منتخب إسبانيا في 100 مباراة دولية، وساهم في تتويج الفريق بكأس العالم الماضية عام 2010 بجنوب أفريقيا، إضافة للفوز بكأس أمم أوروبا عامي 2008 و2012، لكن تبدو حظوظه ضئيلة للغاية في التواجد بقائمة الفريق المشاركة في المونديال المقبل بالبرازيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة