حسام حسن يتمسك بالبقاء في الملاعب في سن الأربعين   
الثلاثاء 1427/1/16 هـ - الموافق 14/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:33 (مكة المكرمة)، 21:33 (غرينتش)

حسام حسن تسلم كأس أفريقيا الـ25 لكرة القدم بعد فوز مصر في النهائي على ساحل العاج (الفرنسية)


أكد النجم المصري حسام حسن الذي اقترب من بلوغ عامه الأربعين تمسكه بالاستمرار في اللعب بعد أن حقق رقما قياسيا غير مسبوق بالفوز بكأس أمم أفريقيا لكرة القدم ثلاث مرات خلال 20 عاما.
 
وكان حسن شارك وهو لم يكمل الـ20 من عمره في البطولة الأفريقية التي فازت بها مصر على أرضها عام 1986، ثم قاد منتخب بلاده للفوز بالبطولة مجددا في بوركينا فاسو عام 1998 وكان هدافا للبطولة، قبل أن يصعد إلى منصة التتويج يوم الجمعة الماضي ليتسلم كأس البطولة من الرئيس المصري حسنى مبارك.
 
وفازت مصر بالنسخة الـ25 للبطولة بتغلبها في المباراة النهائية على ساحل العاج 4-2 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل من دون أهداف.
 
وبدا حسن الذي اشتهر بحماسه وإصراره سعيدا بهذا الإنجاز، ووصف تسلمه الكأس بأنه لحظة رائعة انتظرها طويلا وسعى إليها بكل ما يملك من طاقة، مشيدا في الوقت نفسه بزملائه الذين وصفهم بأنهم أصحاب هذا الإنجاز.
 
نهاية سعيدة
ورغم أن حسن لم يشارك إلا في فترات قليلة خلال بعض مباريات البطولة فقد ترك بصمته عندما أحرز هدفا في مرمى الكونغو الديمقراطية في الدور ربع النهائي، كما أنه أسهم بقوة في صنع هدفين من أهداف فريقه الثلاثة في لقائه مع ساحل العاج في الدور الأول للبطولة.
 
وبينما توقع البعض أن يستغل النجم المصري المخضرم هذا الإنجاز لوضع نهاية سعيدة لمسيرته الطويلة في الملاعب رفض حسن إعلان اعتزاله اللعب سواء دوليا أو محليا، وقال "قرار الاعتزال قراري وحدي وما زلت قادرا على العطاء وسأستمر في مشواري مع فريق المصري البورسعيدي الذي ألعب له".
 
جدير بالذكر أن حسن ولد في 10 أغسطس/ آب 1966 ولعب ما يزيد على 166 مباراة دولية وكان في فترة من الوقت عميدا للاعبي العالم عندما كان صاحب أكبر رقم من المباريات الدولية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة