تعليق الصحيفة الوحيدة الناطقة بالإنجليزية في السودان   
الثلاثاء 22/6/1422 هـ - الموافق 11/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عطلت السلطات السودانية صدور الصحيفة الوحيدة الناطقة باللغة الإنجليزية في البلاد بعد سلسلة من المقالات التي تنتقد الحكومة لما تعتبره إهمالا للمناطق الجنوبية. وقال ألفرد تعبان رئيس تحرير صحيفة خرطوم مونيتور إن مجلس الصحافة والمطبوعات علق نشاط الصحيفة مؤقتا اعتبارا من اليوم.

وأضاف تعبان أن السبب الذي ساقه المجلس في قراره هو ما تحمله المطبوعة من انتقادات متواصلة للحكومة إزاء الوضع في جنوبي السودان الذي يعاني من الحرب الأهلية المستمرة منذ 18 عاما.

وقد نشرت الصحيفة بداية الشهر الحالي مقالا يتحدث عن تدهور الوضع في الجنوب محملة الحكومة المسؤولية عنه، كما دعت الصحيفة في المقال المذكور سكان المناطق المتضررة إلى "الثورة والمطالبة بحقوقهم".

وسبق للسلطات أن اعتقلت لمدة وجيزة ألفرد تعبان أثناء تغطيته مؤتمرا صحفيا لزعماء الكنائس الجنوبية كانوا يحتجون على إلغاء الحكومة مهرجانا بمناسبة عيد الفصح في الخرطوم.

وشنت الصحيفة هجوما عنيفا على الحكومة واتهمتها بانتهاك حقوق الإنسان خاصة في جنوبي السودان.

وبموجب قانون الصحافة السوداني يتم تعليق نشاط أي صحيفة لمدة يحددها مجلس مختص في حالة انتهاكها القانون الذي يسمح بحرية الرأي لكنه يعاقب على المواد التي يرى أنها تحرض ضد الدولة أو تثير الرأي العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة